هيومن فويس

قالت مصادر إعلامية كردية إن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) وأحزابا مقربة منه، عقدت الاثنين، اجتماعا برعاية أمريكية في بلدة عين عيسى شمالي الرقة، وذلك لـ”مناقشة نظام جديد للإدارة الذاتية الديمقراطية يتناسب مع الإدارة المحلية التي يطرحها النظام السوري”.

ونقل موقع “باسنيوز” الكردي عن مصدر لم يسمه قوله إن “الاجتماع حضرته شخصيات كردية بارزة من بينها رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، والقيادي البارز في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي مصطفى مشايخى وشخصيات سياسية أخرى”.

وأوضح المصدر أن الهدف من الاجتماع هو “مناقشة نظام جديد للإدارة الذاتية يتوافق مع الدستور وخاصة ما يتعلق بقانون 107 للإدارة المحلية”.

 

“خلاف مع النظام”

وتعليقا على الموضوع يرى الناشط السياسي السوري جاسم المحمد، أن الاجتماع “جاء نتيجة الخلاف الحاصل مع النظام حول مسألة تطبيق قانون الإدارة المحلية في مناطق سيطرتها، والبحث عن حلول توافقية تراعي متطلبات المرحلة”.

ولفت في حديثه ، إلى أن نظام الأسد يريد تطبيق قانون الإدارة المحلية في مناطق قسد، وأن تشملها انتخابات الإدارة المحلية التي ستجري في منتصف أيلول/سبتمبر القادم، بينما قسد ترغب بمشروع اللامركزية لسوريا”.

وأكد أن الاجتماع “جاء في ظل الخيارات المحدودة أمام قسد بعد فشل الاجتماع الأخير مع النظام في دمشق وطرد وفده، لذلك ليس أمام الأكراد إلا التنازل أمام النظام الذي يعيش نشوة الانتصار”، على حد تعبيره.

غضب تركيا

 
في المقابل، اعتبر رئيس “مجلس السوريين الأحرار” أسامة بشير أن “أكراد سوريا يفاوضون النظام قبل فوات الأوان على بعض الحقوق والإدارة الذاتية بعد أن كانت أحلامهم اكبر بكثير ولكن الآن يقبلون بجزء بسيط مما كانوا يريدونه”.

ورأى في حديثه، أن “دخول الأميركيين على خط التفاوض لن يعطي حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي ما يريد، ولكن سيحسن بعض الشروط، إلا أن هذه الشروط والتحسينات لن تكون غائبة عن تركيا”.

وأضاف أن “عملية التفاوض مع الأكراد وحتى ولو كانت برعاية أميركية ستكون هناك تحفظات من إعطائهم ما يغضب تركيا، خاصة أن أنقرة لن تتهاون بأي تفاوض يعطي الأكراد ما يهدد أمنها القومي”.

يشار إلى أن اجتماع حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي يتزامن مع زيارة السفير الأمريكي وليام روباك، المكلف بشكل رسمي من الرئيس الأمريكي دونالد ترامب للإشراف على الملف السوري، برفقة ضباط كبار من قوات التحالف الدولي، إلى مدينة الرقة.

عربي21

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إدارة كردية جديدة لـ"قسد" للتأقلم مع الأسد

هيومن فويس قالت مصادر إعلامية كردية إن حزب الاتحاد الديمقراطي الكردي (PYD) وأحزابا مقربة منه، عقدت الاثنين، اجتماعا برعاية أمريكية في بلدة عين عيسى شمالي الرقة، وذلك لـ"مناقشة نظام جديد للإدارة الذاتية الديمقراطية يتناسب مع الإدارة المحلية التي يطرحها النظام السوري". ونقل موقع "باسنيوز" الكردي عن مصدر لم يسمه قوله إن "الاجتماع حضرته شخصيات كردية بارزة من بينها رئيسة الهيئة التنفيذية لمجلس سوريا الديمقراطية إلهام أحمد، والقيادي البارز في حزب الوحدة الديمقراطي الكردي مصطفى مشايخى وشخصيات سياسية أخرى". وأوضح المصدر أن الهدف من الاجتماع هو "مناقشة نظام جديد للإدارة الذاتية يتوافق مع الدستور وخاصة ما يتعلق بقانون 107 للإدارة المحلية".

Send this to a friend