هيومن فويس

أكدت مصادر مقربة من “لواء القدس” الموالي للنظام، أن قوات النظام اعتقلت قبل شهر الفلسطيني “سامر رافع” مسؤول عمليات اللواء، بتهمة ببيع أسلحة لتنظيم الدولة.

وذكرت المصادر أن قائد اللواء الفلسطيني “محمد السعيد” وجّه اتهامات للرافع ببيع صواريخ لتنظيم الدولة في دير الزور، عندما كان اللواء يقاتل هناك.

ووفق ما سرب من جلسات التحقيق فإن شاحنة محملة بالصواريخ الموجهة فقدت  ليتبين بعدها حصول التنظيم عليها، واتهم الرافع ببيعها عبر وسطاء محليين وبمعرفة ضابط لدى النظام، حيث طلب الأخير منه إخراج الدفعة من الصواريخ على أنها مستهلكة، وأخذت الشحنة عبر أشخاص وتم تسليمها لتنظيم الدولة.

فيما اتهمت مصادر من مخيم النيرب قائد اللواء محمد السعيد، بتلفيق التهمة لإجبار مسؤول عملياته سامر رافع الإفصاح عن مبالغ بمئات ألاف الدولارات كانت بحوزته.

وأضافت تلك المصادر أن دورية مسلحة فتشت منذ أيام منزل رافع بحثاً عن أموال، وتم مصادرة آلاف الدولارات بعد معلومات ادلى بها خلال جلسات التحقيق.

ويعرف “سامر رافع” في أوساط مخيم النيرب من ذوي السمعة السيئة، وقد اعتقل بداية الأحداث بتهمة السطو المسلح وسرقة منازل في مدينة حلب، وقد ظهر على وسائل الإعلام السورية يومها يدلي باعترافه بالتهم الموجهة له إلا أنه أفرج عنه بعد سنة. شبكة شام

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ميليشيا فلسطينية تعترف: قدمنا صواريخ لتنظيم الدولة

هيومن فويس أكدت مصادر مقربة من "لواء القدس" الموالي للنظام، أن قوات النظام اعتقلت قبل شهر الفلسطيني "سامر رافع" مسؤول عمليات اللواء، بتهمة ببيع أسلحة لتنظيم الدولة. وذكرت المصادر أن قائد اللواء الفلسطيني "محمد السعيد" وجّه اتهامات للرافع ببيع صواريخ لتنظيم الدولة في دير الزور، عندما كان اللواء يقاتل هناك. ووفق ما سرب من جلسات التحقيق فإن شاحنة محملة بالصواريخ الموجهة فقدت  ليتبين بعدها حصول التنظيم عليها، واتهم الرافع ببيعها عبر وسطاء محليين وبمعرفة ضابط لدى النظام، حيث طلب الأخير منه إخراج الدفعة من الصواريخ على أنها مستهلكة، وأخذت الشحنة عبر أشخاص وتم تسليمها لتنظيم الدولة. فيما اتهمت مصادر من

Send this to a friend