هيومن فويس

تواصل قوات النظام مدعومة بالميليشيات الموالية لها والطيران الروسي حملتها العسكرية، على مناطق سيطرة تنظيم “داعش” في بادية السويداء، لليوم الخامس على التوالي، بعد أن انسحبت فصائل المصالحات من المعركة بطلب من الجانب الروسي.

وبحسب ما نقلته مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد، فإن قوات النظام تمكنت اليوم الخميس من السيطرة على مساحات واسعة في ريف السويداء الشرقي، بعد معارك مع تنظيم “داعش”، من ضمنها تل سليم اللحف و تلول الصفا.

وكانت مصادر موالية لنظام الأسد ذكرت أمس، أن قوات النظام نفذت عمليات عسكرية على مواقع التنظيم في بادية السويداء قرب من الحدود الأردنية، من خمسة محاور هي (القصر – الساقية، والجنينة – رضيمة، والعجيلات – الغيضة،و بوسان – السعنا، وقيصما – خربة الدبينة – تل قبارة)، بدعم جوي روسي.

يذكر أن المئات من عناصر فصائل المصالحات قد انسحبوا من معارك ريف السويداء الشرقي بعد مطالبة روسيا لهم، عقب خلافات بين تلك الفصائل والميليشيات المحلية، ورفض الأخير مشاركة فصائل المصالحات في العمليات العسكرية شرق السويداء. وفق ما نقلته شبكة بلدية نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بدعم روسي النظام يواصل تقدمه في السويداء

هيومن فويس تواصل قوات النظام مدعومة بالميليشيات الموالية لها والطيران الروسي حملتها العسكرية، على مناطق سيطرة تنظيم "داعش" في بادية السويداء، لليوم الخامس على التوالي، بعد أن انسحبت فصائل المصالحات من المعركة بطلب من الجانب الروسي. وبحسب ما نقلته مصادر إعلامية موالية لنظام الأسد، فإن قوات النظام تمكنت اليوم الخميس من السيطرة على مساحات واسعة في ريف السويداء الشرقي، بعد معارك مع تنظيم "داعش"، من ضمنها تل سليم اللحف و تلول الصفا. وكانت مصادر موالية لنظام الأسد ذكرت أمس، أن قوات النظام نفذت عمليات عسكرية على مواقع التنظيم في بادية السويداء قرب من الحدود الأردنية، من خمسة محاور هي (القصر

Send this to a friend