هيومن فويس

قال “جيش الإسلام” إنهم يعملون على تجهيز معسكرات لهم شمال حلب شمالي سوريا، لمتابعة أعمالهم العسكرية مع فصائل الجيش السوري الحر لخدمة الأهالي والمنطقة.

وأضاف المتحدث باسم أركان “جيش الإسلام” حمزة بيرقدار الخميس، أنهم يجهزون سبع معسكرات منتشرة شمالي حلب من بينها مدينة الباب حيث انتهوا من إنشاء بعضها وبدأوا بتفعيل برامج المقاتلين فيها، دون ذكر أعداد المنتسبين له.

وأوضح “بيرقدار” أن بعض المعسكرات التي أنشاؤوها سابقا أثناء انطلاق معركتي “درع الفرات” و”غصن الزيتون” أعيد تأهيلها فيما أحدثوا أخرى جديدة بمساعدة بعض الفصائل العسكرية.

وأشار أن علاقة وطيدة وتنسيق عالي على كافة المستويات يجري بينهم وبين الفصائل لحماية الأهالي والمنطقة “بما يخدم مصلحة الثورة السورية”.

وسبق أن اجتمع قائدا “فيلق الرحمن” و”جيش الإسلام”شمال مدينة حلب بهدف النهوض بالواقع العسكري بالمنطقة والاستفادة من الخبرات العسكرية للفصيلين، إضافة إلى بحث سبل تحسين الأداء العسكري لمقاتلي “الحر” بما يتناسب مع الواقع الحالي.

ووصل في وقت سابق اليوم، 3548 مهجرمن مدينة دوما شرق العاصمة السورية دمشق بينهم عناصر من “جيش الإسلام”.

وأعلنت “اللجنة المدنية” في مدينة دوما المحاصرة الأحد، التوصل لاتفاق نهائيبين “جيش الإسلام” وروسيا لخروج عناصر “جيش الإسلام” وعائلاتهم إلى شمالي سوريا والمدنيين الراغبين بالخروج من دوما.

وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

7 معسكرات لجيش الإسلام شمال سوريا..هذه أهدافها

هيومن فويس قال "جيش الإسلام" إنهم يعملون على تجهيز معسكرات لهم شمال حلب شمالي سوريا، لمتابعة أعمالهم العسكرية مع فصائل الجيش السوري الحر لخدمة الأهالي والمنطقة. وأضاف المتحدث باسم أركان "جيش الإسلام" حمزة بيرقدار الخميس، أنهم يجهزون سبع معسكرات منتشرة شمالي حلب من بينها مدينة الباب حيث انتهوا من إنشاء بعضها وبدأوا بتفعيل برامج المقاتلين فيها، دون ذكر أعداد المنتسبين له. وأوضح "بيرقدار" أن بعض المعسكرات التي أنشاؤوها سابقا أثناء انطلاق معركتي "درع الفرات" و"غصن الزيتون" أعيد تأهيلها فيما أحدثوا أخرى جديدة بمساعدة بعض الفصائل العسكرية. وأشار أن علاقة وطيدة وتنسيق عالي على كافة المستويات يجري بينهم وبين الفصائل لحماية

Send this to a friend