هيومن فويس

أعلن الاثنين 3 من كبار مسؤولي الحزب الجيد التركي المعارض تقديم استقالتهم من عضوية الحزب.

يشار إلى أنّ المسؤولين الثلاثة هم من مؤسسي الحزب الجيد حديث الولادة على الساحة السياسية في تركيا، حيث تم تأسيسه مطلع نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2017 المنصرم.

وعقد ظهر اليوم الاثنين كلّ من: يوسف هالاج أوغلو، وأوزجان ينيجيري، ونوزات بور، مؤتمرًا صحفيًّا أعلنوا من خلالهم استقالتهم من عضوية الحزب ومن مهامهم الحزبية، بعد أن كانوا من المؤسسين للحزب.

وخلال المؤتمر أكد هالاج أوغلو أحد المستقيلين أنّ عقد مؤتمر استثنائي للحزب لن يغير من الأمر شيئًا، وتابع قائلًا “يحزننا أن نرى الأخطاء التي كنا نناضل من أجل تغييرها سابقًا؛ وهي تظهر أمامنا مجدّدًا الآن، لقد سئمنا من النظرية التي تمجد من رئيس الحزب وكأنه قطعة نادرة، ولهذا السبب عزمنا على الاستقالة حيث لا يمكن التوصل إلى نتائج إيجابية في ظل عقلية سياسية بهذا الشكل”.

وجاء أول تعليق رسمي من الحزب الجيد على لسان المتحدث باسمه آيتون جيراي، حيث صرّح أنّ “الأسباب التي ذكرها المستقيلون من الحزب لا تتطابق مع قيم الحزب الجيد ولا مع الوجدان السياسي، حيث إنّ الأعمال الأخيرة للحزب كانت عكس ما اعتاد عليه المستقيلون خلال تجاربهم السياسية الحزبية القديمة، وبإمكانهم طرح آرائهم بكل حرية”. حسب تعبيره.

ويجدر بالذكر أنّ يوسف هالاج أوغلو يعتبر من أكبر مؤسسي الحزب الجيد الذي ترأسه وزيرة الداخلية التركية السابقة بحكومة أربكان والنائبة البرلمانية المنشقة عن حزب الحركة القومية المعارض، ميرال أكشنار، كما كان هالاج أوغلو نائبًا برلمانيًّا عن الحزب الجيد وباستقالته يكون قد خرج من عتبة البرلمان التركي.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

استقالات تعصف بحزب تركي معارض

هيومن فويس أعلن الاثنين 3 من كبار مسؤولي الحزب الجيد التركي المعارض تقديم استقالتهم من عضوية الحزب. يشار إلى أنّ المسؤولين الثلاثة هم من مؤسسي الحزب الجيد حديث الولادة على الساحة السياسية في تركيا، حيث تم تأسيسه مطلع نوفمبر/تشرين الثاني من العام 2017 المنصرم. وعقد ظهر اليوم الاثنين كلّ من: يوسف هالاج أوغلو، وأوزجان ينيجيري، ونوزات بور، مؤتمرًا صحفيًّا أعلنوا من خلالهم استقالتهم من عضوية الحزب ومن مهامهم الحزبية، بعد أن كانوا من المؤسسين للحزب. وخلال المؤتمر أكد هالاج أوغلو أحد المستقيلين أنّ عقد مؤتمر استثنائي للحزب لن يغير من الأمر شيئًا، وتابع قائلًا "يحزننا أن نرى الأخطاء التي كنا

Send this to a friend