هيومن فويس

كشف مصدر أمني من داخل أروقة النظام السوري الاستخباراتية، لـ “هيومن فويس”: أن استخبارات الأسد الخاصة، أقدمت خلال الأسبوع الماضي على نقل نقل عدداً من الضباط المكلفين بحراسة الموكب الرئاسي لـ “بشار الأسد” إلى مناطق متفرقة.

المصدر، الذي فضل حجب اسمه، قال لـ “هيومن فويس”: مخابرات النظام السوري، أقدمت على نقل عشرة ضباط من كبار الصف الأول المسؤولين عن حماية موكب الأسد، وتم توزيعهم بشكل سري وعاجل على مناطق متفرقة.

ذات المصدر، أكد بأن المخابرات الخاصة بقصر الأسد، أعتقلت أربعة ضباط من ضباط حرس الموكب الرئاسي، منوهاً إلى إن العملية تمت خلال ساعات ودون أي علم مسبق من قبل حرس الأسد.

فيما لم يُعرف الأسباب الكامنة وراء نقل الضباط واعتقال آخرين، إلا إن التوقعات الحالية تتمحور حول خلافات بينية بين أجهزة الأمن التابعة للنظام السوري، وشكوك حول عملية اغتيالات لشخصيات بارزة، فيما رجح مصدر خاص، بأن العملية هدفها تخليص الحرس الخاص بالأسد من التمدد الإيراني، خوفاً من أي تطورات عكسية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اعتقال ونقل..حملة سرية ضد حرس الأسد

هيومن فويس كشف مصدر أمني من داخل أروقة النظام السوري الاستخباراتية، لـ "هيومن فويس": أن استخبارات الأسد الخاصة، أقدمت خلال الأسبوع الماضي على نقل نقل عدداً من الضباط المكلفين بحراسة الموكب الرئاسي لـ "بشار الأسد" إلى مناطق متفرقة. المصدر، الذي فضل حجب اسمه، قال لـ "هيومن فويس": مخابرات النظام السوري، أقدمت على نقل عشرة ضباط من كبار الصف الأول المسؤولين عن حماية موكب الأسد، وتم توزيعهم بشكل سري وعاجل على مناطق متفرقة. ذات المصدر، أكد بأن المخابرات الخاصة بقصر الأسد، أعتقلت أربعة ضباط من ضباط حرس الموكب الرئاسي، منوهاً إلى إن العملية تمت خلال ساعات ودون أي علم مسبق من

Send this to a friend