هيومن فويس

كشف مسؤول في حزب “سوريا المستقبل” الواجهة السياسية الجديدة لحزب وميليشيات PYD في مناطق سيطرتها ضمن المحافظات الشرقية، الخميس، أن الحزب سيفتتح مكاتب في دمشق والسويداء بالتنسيق مع النظام، خلال الأيام القليلة المقبلة.

وقال رئيس فرع حزب “سوريا المستقبل” في منطقة الطبقة، مثنى عبد الكريم، خلال لقاء مع الأهالي بريف الرقة، وفق مانقل موقع (باسنيوز)، إن «الحزب سيفتتح خلال الأيام القليلة المقبلة مكاتب له في مدينة السويداء ودوما بريف دمشق وشرقي العاصمة» الواقعة تحت سيطرة النظام السوري.

وشدد المسؤول خلال لقائه مع الأهالي، على «ضرورة وحدة البلاد والحوار المباشر» مع النظام، للوصول إلى «الحل السياسي في سوريا»، محذراً من «الإشاعات والوسائل الإعلامية التي تحرض الجماهير على العنف والفرقة بين السوريين»، حسب تعبيره.

وكان إبراهيم القفطان، رئيس حزب سوريا المستقبل، ورئيسة المجلس التنفيذي في مجلس سوريا الديمقراطية – الجناح السياسي لقوات سوريا الديمقراطية، إلهام أحمد، وآخرين، قد التقوا بمسؤولين أمنيين كبار في مكتب الأمن القومي الذي يديره اللواء علي مملوك في دمشق، يوم الخميس الماضي.

وفي أواخر شهر أذا الماضي، عقدت قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، المؤتمر التأسيسي الأول لما سمي بـ” حزب سوريا المستقبل” الواجهة السياسية الجديدة لحزب و ميليشيات PYD في مناطق سيطرتها ضمن المحافظات الشرقية، بهدف الهروب من التصنيف الإرهابي.

جاءت هذه الخطوة من قبل الحزب بعد تلقيه ضربة موجعة من قبل القوات التركية والجيش السوري الحر في عملية “غصن الزيتون”، والتي بددت أحلام المشروع الانفصالي في بناء دولة انفصالية في الشمال السوري تقودها ميليشيات الوحدات الشعبية على حساب عذابات ومعاناة الشعب السوري وسعياً لتقسيم سوريا وضرب وحدة أراضيها مستغلة الحراك الشعبي في الثورة السورية، والدعم الأمريكي بحجة قتال تنظيم الدولة. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تطبيع للعلاقات بين الأكراد والنظام

هيومن فويس كشف مسؤول في حزب "سوريا المستقبل" الواجهة السياسية الجديدة لحزب وميليشيات PYD في مناطق سيطرتها ضمن المحافظات الشرقية، الخميس، أن الحزب سيفتتح مكاتب في دمشق والسويداء بالتنسيق مع النظام، خلال الأيام القليلة المقبلة. وقال رئيس فرع حزب "سوريا المستقبل" في منطقة الطبقة، مثنى عبد الكريم، خلال لقاء مع الأهالي بريف الرقة، وفق مانقل موقع (باسنيوز)، إن «الحزب سيفتتح خلال الأيام القليلة المقبلة مكاتب له في مدينة السويداء ودوما بريف دمشق وشرقي العاصمة» الواقعة تحت سيطرة النظام السوري. وشدد المسؤول خلال لقائه مع الأهالي، على «ضرورة وحدة البلاد والحوار المباشر» مع النظام، للوصول إلى «الحل السياسي في سوريا»، محذراً

Send this to a friend