هيومن فويس

تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعًا مصورًا، لقائد “ميليشيات النمر”، العميد سهيل الحسن ، يؤكد فيه أنه سيحارب هو وجنوده حتى “ظهور المهدي”.

وقال “الحسن” في ذلك المقطع وهو يخاطب مجموعة من عناصره: إنه “لا رجعة له لا إلى ابن ولا أم ولا أب ولا منزل، إلا أن يذل كل من يعادي بشار الأسد في هذا العالم”.

وكان قد انتشر مقطع صوتي لـ”الحسن” يتحدث فيه عن مدينة دوما بالغوطة الشرقية، والتي كانت خاضعة وقت التسجيل لسيطرة “جيش الإسلام”.

ودعا “الحسن” في التسريب ميليشياته وقوات الأسد لـ “قصف وحرق مدينة دوما بكافة أنواع الأسلحة” -على حد قوله-، واصفًا إياهم بأنهم “جنود الحق، وعليهم الاستعانة بالله”. وفق ما نقلته شبكة الدرر الشامية

وخصصت القوات الروسية بناء على أمر مباشر من الرئيس الروسي، فلاديمير بوتين، مرافقًا روسيًا لحماية “الحسن”، وذلك تخوفًا من قيام “بشار” بتصفيته بعد أن بدأت شعبيته تتجاوز “بشار”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سهيل الحسن: سنقاتل حتى ظهور المهدي

هيومن فويس تداول ناشطون على مواقع التواصل الاجتماعي، مقطعًا مصورًا، لقائد "ميليشيات النمر"، العميد سهيل الحسن ، يؤكد فيه أنه سيحارب هو وجنوده حتى "ظهور المهدي". وقال "الحسن" في ذلك المقطع وهو يخاطب مجموعة من عناصره: إنه "لا رجعة له لا إلى ابن ولا أم ولا أب ولا منزل، إلا أن يذل كل من يعادي بشار الأسد في هذا العالم". وكان قد انتشر مقطع صوتي لـ"الحسن" يتحدث فيه عن مدينة دوما بالغوطة الشرقية، والتي كانت خاضعة وقت التسجيل لسيطرة "جيش الإسلام". ودعا "الحسن" في التسريب ميليشياته وقوات الأسد لـ "قصف وحرق مدينة دوما بكافة أنواع الأسلحة" -على حد قوله-، واصفًا إياهم بأنهم

Send this to a friend