هيومن فويس

بدأت فصائل من “الجيش الحر” في بلدة “جباتا الخشب” بمحافظة القنيطرة جنوب البلاد، بتسليم قسم من سلاحها الثقيل لقوات النظام، بموجب اتفاق مع الروس يقضي بوقف إطلاق النار وتسليم السلاح الثقيل، السبت.

وأفادت مصادر إعلامية موالية، إن قوات النظام تسلمت “دبابة وآليتين دفع رباعي مزودتين بسلاح ثقيل من فصائل “الجيش الحر” التي خضعت للتسوية مع نظام الأسد.

ويأتي هذا الاتفاق بعد الحملة العسكرية التي شهدتها محافظتي درعا القنيطرة، خلال الفترة الماضية، والتي دعمت بشكل غير مسبوق من قبل الطائرات الروسية التي قتلت مئات المدنيين وهجرت الآلاف.

وباتفاق الحر الأخير في القنيطرة؛ يكون الجنوب قد خضع لسيطرة النظام بشكل كامل، ما عدا بعض المواقع التي يسيطر عليها التنظيم في حوض اليرموك. بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القنيطرة..المعارضة تسلم سلاحها الثقيل مقابل هدنة

هيومن فويس بدأت فصائل من "الجيش الحر" في بلدة "جباتا الخشب" بمحافظة القنيطرة جنوب البلاد، بتسليم قسم من سلاحها الثقيل لقوات النظام، بموجب اتفاق مع الروس يقضي بوقف إطلاق النار وتسليم السلاح الثقيل، السبت. وأفادت مصادر إعلامية موالية، إن قوات النظام تسلمت "دبابة وآليتين دفع رباعي مزودتين بسلاح ثقيل من فصائل "الجيش الحر" التي خضعت للتسوية مع نظام الأسد. ويأتي هذا الاتفاق بعد الحملة العسكرية التي شهدتها محافظتي درعا القنيطرة، خلال الفترة الماضية، والتي دعمت بشكل غير مسبوق من قبل الطائرات الروسية التي قتلت مئات المدنيين وهجرت الآلاف. وباتفاق الحر الأخير في القنيطرة؛ يكون الجنوب قد خضع لسيطرة النظام بشكل

Send this to a friend