هيومن فويس

دخلت الاثنين، شاحنات محملة بجدران إسمنتية عازلة إلى نقطة المراقبة التركية في تلة العيس جنوب حلب شمالي سوريا.

وقال مصدر عسكري: إن 360 شاحنة نوع “قاطرة ومقطورة” تحمل كل شاحنة منها ثلاثة جدران عازلة، دخلت من معبر قرية كفرلوسين باتجاه نقطة المراقبة في تلة العيس جنوب حلب برفقة “هيئة تحرير الشام”.

وأضاف المصدر الذي نقلت عنه وكالة سمارت للانباء، أن الجدران العازلة ستوزع على مراحل وسيتم بناءها على طول الخط المحاذي لمناطق سيطرة قوات النظام السوري في قريتي الصرمان وتل الطوقان بإدلب في الوقت الحالي.

وأشار المصدر أن الجيش التركي سيدخل يوميا 40 شاحنة محملة بالجدران العازلة لتبنى بمحيط نقاط المراقبة.

ووصل رتل عسكري تركي في 5 شباط الفائت إلى منطقة تلة العيس وبدأ بالتمركز فيها، بعد دخوله من منطقة كفرلوسين على الحدود السورية التركية.

وسبق أن تعرض رتل تركي آخر لقصف من قبل قوات النظامأثناء تواجده قرب بلدة العيس، كما تعرض الرتل ذاته في اليوم التالي لانفجار قرب مدينة الأتارب غرب حلب، أسفر عن مقتل جنديين تركيين، ليتراجع نحو الحدود السورية – التركية.

ونشرت تركيا نقاط مراقبة في قلعة جبل سمعان بحلب إضافة إلى نقاط مراقبة في محافظتي إدلب وحماة، كما تدخل أرتال عسكرية بشكل مستمر إلى المحافظتين، وذلك بعد أن أعلنت تركيا بدء نشر قواتها وتشكيل النقاطضمن إطار تنفيذ اتفاق “تخفيف التصعيد” المتفق عليه في محادثات “أستانة 6″، وأعلنت في وقت لاحق أنها تسعى لإنشار أربع قواعدأخرى.

المصدر: وكالة سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

جدار تركي عازل بين النظام والمعارضة شمال سوريا

هيومن فويس دخلت الاثنين، شاحنات محملة بجدران إسمنتية عازلة إلى نقطة المراقبة التركية في تلة العيس جنوب حلب شمالي سوريا. وقال مصدر عسكري: إن 360 شاحنة نوع "قاطرة ومقطورة" تحمل كل شاحنة منها ثلاثة جدران عازلة، دخلت من معبر قرية كفرلوسين باتجاه نقطة المراقبة في تلة العيس جنوب حلب برفقة "هيئة تحرير الشام". وأضاف المصدر الذي نقلت عنه وكالة سمارت للانباء، أن الجدران العازلة ستوزع على مراحل وسيتم بناءها على طول الخط المحاذي لمناطق سيطرة قوات النظام السوري في قريتي الصرمان وتل الطوقان بإدلب في الوقت الحالي. وأشار المصدر أن الجيش التركي سيدخل يوميا 40 شاحنة محملة بالجدران العازلة لتبنى

Send this to a friend