هيومن فويس

قُتِلَ وجُرِحَ عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية “قسد”، بينهم قيادي ميداني، أمس الأحد، جرّاء هجوم شنه مجهولون على تجمعٍ لهم في ريف ديرالزور، في حين تواصل معارك التنظيم مع “قسد” في محيط “هجين” شرق المحافظة.

وأفادت مصادر إخبارية محلية بمقتل ثلاثة عناصر من “قسد” بينهم قائد ميداني، مساء أمس الأحد، في منطقة “‎الحوايج” بالقرب من جسر ‎الميادين، شرق ديرالزور، عقب أستهدافهم بقذيفة “أر بي جي” من قبل مجهولين، يُرجح انهم خلايا تابعة لتنظيم “داعش”.

وفي السياق؛ شهدت بلدة “هجين” بريف ديرالزور الشرقي، أشتباكات عنيفة بين ‎”قسد” وتنظيم ‎”داعش” من عدّة محاور في محيط البلدة، في محاولةٍ من قوات ‎”قسد” اقتحام المدينة من جهة “‎حوامه” قابله التنظيم بدفاع مستميت.

وفي الأثناء؛ تعرضت البلدة لعدة غارات من طائرات التحالف، أسفرت عن مجزرتين بحق عوائل كاملة، وبحسب مصادر محلية فإن بعض العائلات نجحت في الفرار من البلدة ووصولت إلى مناطق سيطرة “لقسد”.

يشار إلى أن تنظيم “داعش” يتمركز في مساحات ضيقة ومحاصرة بمنطقة حوض الفرات، بدءاً مِن أطراف بلدة هجين شرق دير الزور، وصولاً إلى الحدود السورية العراقية قرب البوكمال. وفق ما نقله بلدي نيوز.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

بينهم قيادي.. قتلى من "قسد" بهجوم مجهول بديرالزور

هيومن فويس قُتِلَ وجُرِحَ عدد من عناصر قوات سوريا الديمقراطية "قسد"، بينهم قيادي ميداني، أمس الأحد، جرّاء هجوم شنه مجهولون على تجمعٍ لهم في ريف ديرالزور، في حين تواصل معارك التنظيم مع "قسد" في محيط "هجين" شرق المحافظة. وأفادت مصادر إخبارية محلية بمقتل ثلاثة عناصر من "قسد" بينهم قائد ميداني، مساء أمس الأحد، في منطقة "‎الحوايج" بالقرب من جسر ‎الميادين، شرق ديرالزور، عقب أستهدافهم بقذيفة "أر بي جي" من قبل مجهولين، يُرجح انهم خلايا تابعة لتنظيم "داعش". وفي السياق؛ شهدت بلدة "هجين" بريف ديرالزور الشرقي، أشتباكات عنيفة بين ‎"قسد" وتنظيم ‎"داعش" من عدّة محاور في محيط البلدة، في محاولةٍ من

Send this to a friend