هيومن فويس

أعدمت “هيئة تحرير الشام” الإثنين، ثمانية عناصر من تنظيم “الدولة الإسلامية” قرب بلدة سرمين (14 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا.

ونشرت “تحرير الشام” عبر وسائل إعلامها صورا للعناصر قبل وبعد تنفيذ حكم الإعدام، بإطلاق النار عليهم بين الأشجار وقالت إنها أعدمتهم في إحدى المزارع قرب سرمين.

وبدأت “هيئة تحرير الشام” الجمعة، حملة أمنيةتستهدف خلايا تنظيم “الدولة” شمال و غرب إدلب، حيث نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب – دركوش وأغلقت طريق إدلب – سلقين، و داهمت قرية حفسرجة وأحراشا زراعية في منطقة سهل الروج.

وكانت مجموعة قالت إنها تنتمي لتنظيم “الدولة” أعدمتثلاثة عناصر لـ”تحرير الشام” يوم 10 حزيران الماضي، وعنونتهم بعبارة “ولاية إدلب” ردا على اقتحامالأخيرة معسكرا لها قرب سلقين.

وتشهد محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين في الجيش السوري الحر ومدنيين، أسفرت عن مقتل وجرح العشرات منهم، وسجلت في الغالب ضد مجهولين. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إدلب..تحرير الشام تعدم ثمانية عناصر لتنظيم "الدولة"

هيومن فويس أعدمت "هيئة تحرير الشام" الإثنين، ثمانية عناصر من تنظيم "الدولة الإسلامية" قرب بلدة سرمين (14 كم شرق مدينة إدلب)، شمالي سوريا. ونشرت "تحرير الشام" عبر وسائل إعلامها صورا للعناصر قبل وبعد تنفيذ حكم الإعدام، بإطلاق النار عليهم بين الأشجار وقالت إنها أعدمتهم في إحدى المزارع قرب سرمين. وبدأت "هيئة تحرير الشام" الجمعة، حملة أمنيةتستهدف خلايا تنظيم "الدولة" شمال و غرب إدلب، حيث نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب - دركوش وأغلقت طريق إدلب - سلقين، و داهمت قرية حفسرجة وأحراشا زراعية في منطقة سهل الروج. وكانت مجموعة قالت إنها تنتمي لتنظيم "الدولة" أعدمتثلاثة عناصر لـ"تحرير الشام" يوم

Send this to a friend