هيومن فويس

اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين، إنه يجب عودة تطبيق اتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة عام 1974 م بين سوريا و”إسرائيل”.

وقال “بوتين” خلال مؤتمر صحفي مع “ترامب” بالعاصمة الفلندية هلسنكي إنه يبغي إعادة الجنوب السوري للاتفاق ويعود السلام بدرجة كبيرة.

وسبق أن قالرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء 11 تموز 2018، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتوقع من النظام السوري تطبيق اتفاقية فض الاشتباك “بحذافيرها”.

ووقعت “إسرائيل” والنظام السوري اتفاقية فض الاشتباك يوم 31 أيار 1974، برعاية الأمم المتحدة وحضور ممثلين عن أمريكا والاتحاد السوفييتي، حيث تقام منطقة منزوعة السلاح بعمق 20 كم على الجانبين برقابة قوات أممية، كما يمنع النظام السوري من نشر صواريخ “سام” المضادة للطائرات بعمق 25 كم.

وأضاف “بوتين” إن تأمين السلام سيكون مثال للعمل المشترك الناجح بين روسيا و أمريكا، مشيرا أنهم لو تعاونوا في دعم اللاجئين في لبنان والأردن وتركيا ومساعدتهم بالعودة إلى سوريا سيتراجع الضغط عن دول الاتحاد الأوروبي.
ولفت “بوتين” أنه اتفق مع نظيره الفرنسي مانويل ماكرون قبل يوم، و”ترامب” على تقديم المساعدات للسوريين.

وبدوره أوضح “ترامب” أن بلاده تعمل على أمن “إسرائيل” ومتفق مع “بوتين” حول ذلك، مضيفا أن القضية السورية “معقدة جدا” ونتعاون من أجل إنقاذ الأرواح.

وشدد “ترامب” على أن بلاده لن تسمح لإيران بالاستفادة من النجاحات بتدمير تنظيم “الدولة الإسلامية”، حيث دمر منه 90 بالمئة بمساعدة روسيا.

وتوالت خلال الفترة الماضية تصريحات مسؤولين إسرائيليين يهاجمون خلالها إيران والنظام السوري، أبرزها تهديد مسؤول رفيع المستوى بتصفية رئيس النظام بشار الأسد وإنهاء نظامه، وسبقه قول نتنياهو “من الأفضل مواجهة إيران عاجلا”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"ترامب وبوتين": يجب عودة اتفاقية 1974 بين سوريا و"إسرائيل"

هيومن فويس اتفق الرئيس الأمريكي دونالد ترامب ونظيره الروسي فلاديمير بوتين الاثنين، إنه يجب عودة تطبيق اتفاقية وقف إطلاق النار الموقعة عام 1974 م بين سوريا و"إسرائيل". وقال "بوتين" خلال مؤتمر صحفي مع "ترامب" بالعاصمة الفلندية هلسنكي إنه يبغي إعادة الجنوب السوري للاتفاق ويعود السلام بدرجة كبيرة. وسبق أن قالرئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو الأربعاء 11 تموز 2018، للرئيس الروسي فلاديمير بوتين إنه يتوقع من النظام السوري تطبيق اتفاقية فض الاشتباك "بحذافيرها". ووقعت "إسرائيل" والنظام السوري اتفاقية فض الاشتباك يوم 31 أيار 1974، برعاية الأمم المتحدة وحضور ممثلين عن أمريكا والاتحاد السوفييتي، حيث تقام منطقة منزوعة السلاح بعمق 20 كم

Send this to a friend