هيومن فويس

قضى ثلاثة ضباط من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني يوم أمس الاثنين هم: “حسين علي محمد”، “نضال سعيد عودة” و”محمد عبدالله يوسف”، أثناء مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام في المعارك الدائرة في ادية السويداء، في حين أصيب كل من العميد الركن  “أيمن كساب” والمجند ” عبدالله رديني”في المعارك الدائرة في مدينة درعا جنوب سورية.

من جانبه أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ارتفاع حصيلة المجندين الفلسطينيين من جيش التحرير الفلسطيني الذين قضوا منذ بداية الحرب في سورية، إلى 242 ضحية، منوهاً إلى أن معظم الضحايا قضوا إثر اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من سورية غالبيتهم في ريف دمشق.

رابط المصدر تجده هنا

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

"جيش التحرير الفلسطيني" يتكبد خسائر جنوب سوريا

هيومن فويس قضى ثلاثة ضباط من مرتبات جيش التحرير الفلسطيني يوم أمس الاثنين هم: "حسين علي محمد"، "نضال سعيد عودة" و"محمد عبدالله يوسف"، أثناء مشاركتهم القتال إلى جانب قوات النظام في المعارك الدائرة في ادية السويداء، في حين أصيب كل من العميد الركن  "أيمن كساب" والمجند " عبدالله رديني"في المعارك الدائرة في مدينة درعا جنوب سورية. من جانبه أكد فريق الرصد والتوثيق في مجموعة العمل من أجل فلسطينيي سورية ارتفاع حصيلة المجندين الفلسطينيين من جيش التحرير الفلسطيني الذين قضوا منذ بداية الحرب في سورية، إلى 242 ضحية، منوهاً إلى أن معظم الضحايا قضوا إثر اشتباكات اندلعت في مناطق متفرقة من

Send this to a friend