هيومن فويس

أصدرت الرئاسة التركية الأحد سلسلة قرارات طالت مختلف القطاعات في الدولة أبرزها ما يتعلق بما يعرف بـ”مجلس الشورى العسكري الأعلى” الذي يضم قيادات الجيش والأمن وكان يرأسه قبل التعديلات الدستورية رئيس الحكومة.

وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن الرئاسة التركية أصدرت قرارات بإعادة هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى، واعتبار نواب رئيس الجمهورية وكل من وزيري التربية والمالية اعضاء في المجلس.

وصدر قرار بإلحاق رئاسة أركان الجيش التركي بوزارة الدفاع، وقرار آخر بدعوة مجلس الأمن القومي الذي يترأسه عادة الرئيس التركي للاجتماع مرة كل شهرين، ويُخوّل نائب الرئيس بترؤسه حال غياب رئيس الجمهورية.

وفي السياق ذاته، صدر مرسوم رئاسي تركي باستحداث “رئاسة إدارة طوارئ وكوارث” على أن تتبع لوزارة الداخلية، ومرسوم آخر يقضي بإلحاق مديرية الأوقاف العامة بوزارة الثقافة والسياحة، والتي ألحقت بها أيضا وكالة التعاون والتنسيق (تيكا) و “رئاسة أتراك المهجر ومجتمعات ذوي القربى”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قرارات تركية لافتة حول رئاسة الأركان ومجلس الشورى العسكري

هيومن فويس أصدرت الرئاسة التركية الأحد سلسلة قرارات طالت مختلف القطاعات في الدولة أبرزها ما يتعلق بما يعرف بـ"مجلس الشورى العسكري الأعلى" الذي يضم قيادات الجيش والأمن وكان يرأسه قبل التعديلات الدستورية رئيس الحكومة. وقالت وكالة الأناضول للأنباء إن الرئاسة التركية أصدرت قرارات بإعادة هيكلة مجلس الشورى العسكري الأعلى، واعتبار نواب رئيس الجمهورية وكل من وزيري التربية والمالية اعضاء في المجلس. وصدر قرار بإلحاق رئاسة أركان الجيش التركي بوزارة الدفاع، وقرار آخر بدعوة مجلس الأمن القومي الذي يترأسه عادة الرئيس التركي للاجتماع مرة كل شهرين، ويُخوّل نائب الرئيس بترؤسه حال غياب رئيس الجمهورية. وفي السياق ذاته، صدر مرسوم رئاسي تركي

Send this to a friend