هيومن فويس

نشرت وسائل إعلام تابعة لتنظيم “الدولة الإسلامية” السبت، صورا تظهر لحظة إطلاق أحد عناصرها النار على قيادي في “هيئة تحرير الشام” بإدلب، ضمن سلسلة عمليات بدأ التنظيم تصويرها بالطريقة ذاتها خلال الأيام الفائتة.

وتظهر الصورة التي نشرها التنظيم أخيرا لحظة إطلاق النار من بندقية آلية باتجاه قيادي في “تحرير الشام” يدعى “أبو أحمد السنوسي” داخل سيارة “فان” كان يقودها في مدينة الدانا شمال إدلب.

ونشر التنظيم صورة مماثلة الخميس تظهر لحظة قيام أحد عناصره بإطلاق النار على دراجة نارية يستقلها شخصانعلى طريق معرة مصرين – سرمدا، تبين أنهما ينتميان إلى “جيش العزة” التابع للجيش السوري الحر.

كذلك نشر التنظيم في اليوم نفسه صورا تظهر لحظة تفجير عبوة ناسفةبسيارة القاضي الشرعي في “تحرير الشام” والذي يشغل منصب عميد كلية الشريعة والحقوق في “جامعة إدلب”، انس عيروط، حيث أسفر التفجير حينها عن مقتل مدني وجرح خمسة أشخاص.

وبالطريقة ذاتها، أعلن تنظيم “الدولة” الجمعة إصابة ثلاثة أشخاص إثر استهداف سيارتهم بعبوة ناسفة عند مدخل مدينة خان شيخون، ونشر صورة تظهر لحظة التفجير.

وتشهد محافظة إدلب في الأشهر الماضية اغتيالاتلقياديين وعناصرمن فصائل الجيش السوري الحر والكتائب الإسلامية بإطلاق نار وتفجيرات، إضافة إلى مقتل وجرحعدد من المدنيين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ما وراء تنامي تنظيم الدولة في إدلب؟

هيومن فويس نشرت وسائل إعلام تابعة لتنظيم "الدولة الإسلامية" السبت، صورا تظهر لحظة إطلاق أحد عناصرها النار على قيادي في "هيئة تحرير الشام" بإدلب، ضمن سلسلة عمليات بدأ التنظيم تصويرها بالطريقة ذاتها خلال الأيام الفائتة. وتظهر الصورة التي نشرها التنظيم أخيرا لحظة إطلاق النار من بندقية آلية باتجاه قيادي في "تحرير الشام" يدعى "أبو أحمد السنوسي" داخل سيارة "فان" كان يقودها في مدينة الدانا شمال إدلب. ونشر التنظيم صورة مماثلة الخميس تظهر لحظة قيام أحد عناصره بإطلاق النار على دراجة نارية يستقلها شخصانعلى طريق معرة مصرين – سرمدا، تبين أنهما ينتميان إلى "جيش العزة" التابع للجيش السوري الحر. كذلك نشر

Send this to a friend