هيومن فويس

أعلن تنظيم الدولة مقتل 7 عناصر من قوات النظام وإحراق ثكنة عسكرية في منطقة وادي الموت في بادية السويداء.

ومن جهته أفادت شبكة السويداء 24 بأنَّ قوات النظام أحبطت هجوم عناصر التنظيم على أحد نقاطها في منطقة الزلف شرق البادية، وذلك بعد أن تمكنت من رصد تسللهم ليلاً، حيث دارت اشتباكات لمدة نصف ساعة.

ويستغل عناصر التنظيم الذين نقلهم النظام من مخيم اليرموك جنوب دمشق إلى بادية السويداء بعد اتفاق جرى بين الطرفين، انشغال قوات النظام والميليشيات الإيرانية بمعركة درعا التي أطلقتها قبل 3 أسابيع.

وكانت قوات النظام قد انسحبت قبل بدء معركة درعا من مناطق الهبيرية وخربة المباشي وقاع البنات وبئر الكعل وسوح المجيدي في بادية السويداء الشرقية، التي كانت قد سيطرت عليها مؤخراً، باتجاه الخطوط الخلفية في الأشرفية والساقية وتل أصفر التي كانت قد انطلقت منها في هجومها على مواقع التنظيم في السابع من الشهر الماضي.

ويعتمد التنظيم على عمليات التسلل ليلاً واستغلال العواصف الترابية التي تزداد في هذه الفترة من الصيف في البوادي السورية، للوصول إلى مواقع النظام والقيام بضربات مباغتة، أدت إلى مقتل العشرات من قوات النظام بينهم ضباط، كما لقي العديد من عناصر التنظيم مصرعهم.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

قتلى للنظام بعملية تسلل لتنظيم الدولة في السويداء

هيومن فويس أعلن تنظيم الدولة مقتل 7 عناصر من قوات النظام وإحراق ثكنة عسكرية في منطقة وادي الموت في بادية السويداء. ومن جهته أفادت شبكة السويداء 24 بأنَّ قوات النظام أحبطت هجوم عناصر التنظيم على أحد نقاطها في منطقة الزلف شرق البادية، وذلك بعد أن تمكنت من رصد تسللهم ليلاً، حيث دارت اشتباكات لمدة نصف ساعة. ويستغل عناصر التنظيم الذين نقلهم النظام من مخيم اليرموك جنوب دمشق إلى بادية السويداء بعد اتفاق جرى بين الطرفين، انشغال قوات النظام والميليشيات الإيرانية بمعركة درعا التي أطلقتها قبل 3 أسابيع. وكانت قوات النظام قد انسحبت قبل بدء معركة درعا من مناطق الهبيرية وخربة

Send this to a friend