هيومن فويس

قتل أكثر من أربعين عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها بينهم ضباط في قصف للتحالف الدولي على بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي.

ونقلت مواقع إخبارية محلية عن صفحات موالية للنظام بأن طائرات التحالف الدولي استهدفت صباح اليوم رتل لقوات النظام عبر نهر الفرات متجهاً لبلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم “الدولة” وتحاصرها قوات سوريا الديمقراطية.

وبحسب الصفحات الموالية فإن من بين القتلى 13 ضابطاً في قوات النظام وأحدهم برتبة لواء وهو اللواء جوزيف إسبر، وآخر برتبة عميد وهو تيسير نوار الحسن.

وبحسب ناشطين فإن قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بطيران التحالف الدولي تشن هجوماً على بلدة هجين، وحاولت قوات النظام التقدم باتجاه البلدة بعدما عبرت نهر الفرات بواسطة جسر مؤقت قبل أن يتم استهدافهم من قبل طائرات التحالف الدولي.

وكانت طائرات التحالف الدولي قد ارتكبت ليل أمس مجزرة في قرية السوسة القريبة من بلدة هجين راح ضحيتها عشرات المدنيين.

يذكر أنها ليست المرة الأولى التي تستهدف بها طائرات التحالف قوات النظام في محافظة دير الزور، حيث استهدفت في السابع من شهر شباط الماضي رتل لقوات النظام والمرتزقة الروس مما أدى لسقوط عشرات الجنود بين قتيل وجريح. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

دير الزور..التحالف يقتل 40 عنصراً للأسد

هيومن فويس قتل أكثر من أربعين عنصراً من قوات النظام والمليشيات الموالية لها بينهم ضباط في قصف للتحالف الدولي على بلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي. ونقلت مواقع إخبارية محلية عن صفحات موالية للنظام بأن طائرات التحالف الدولي استهدفت صباح اليوم رتل لقوات النظام عبر نهر الفرات متجهاً لبلدة هجين في ريف دير الزور الشرقي والتي يسيطر عليها تنظيم "الدولة" وتحاصرها قوات سوريا الديمقراطية. وبحسب الصفحات الموالية فإن من بين القتلى 13 ضابطاً في قوات النظام وأحدهم برتبة لواء وهو اللواء جوزيف إسبر، وآخر برتبة عميد وهو تيسير نوار الحسن. وبحسب ناشطين فإن قوات سوريا الديمقراطية مدعومة بطيران التحالف الدولي

Send this to a friend