هيومن فويس

قتل قيادي في “هيئة تحرير الشام” وأصيب آخران الجمعة، باشتباكات مع مجهولين يستقلون سيارتين قرب مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون محليون إن مجهولين يستقلون سيارة اشتبكوا مع سيارة أخرى تقل قياديين من “تحرير الشام” على جسر آفس في مدينة سراقب، ما أدى لمقتل قائد عسكري فيها يدعى “أبو طلحة” وإصابة اثنين آخرين هما “أبو محمد العراقي” و “أبو عبد الرحمن سراقب”.

وتشهد محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين ومدنيين، إضافة لعمليات متبادلةبين “هيئة تحرير الشام” وخلايا من تنظيم “الدولة الإسلامية” الذي أعدم في وقت سابق الجمعة عنصرين من “الهيئة” ذبحا.

وبدأت “هيئة تحرير الشام” الجمعة، حملة أمنيةتستهدف خلايا تنظيم “الدولة” شمال و غرب محافظة إدلب، حيث نشرت حواجز مكثفة لها على طريق إدلب – دركوش وأغلقت طريق إدلب – سلقين، و داهمت قرية حفسرجة وأحراشا زراعية في منطقة سهل الروج.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

مقتل قيادي لتحرير الشام باشتباكات مع مجهولين في إدلب

هيومن فويس قتل قيادي في "هيئة تحرير الشام" وأصيب آخران الجمعة، باشتباكات مع مجهولين يستقلون سيارتين قرب مدينة سراقب (16 كم شرق مدينة إدلب) شمالي سوريا. وقال ناشطون محليون إن مجهولين يستقلون سيارة اشتبكوا مع سيارة أخرى تقل قياديين من "تحرير الشام" على جسر آفس في مدينة سراقب، ما أدى لمقتل قائد عسكري فيها يدعى "أبو طلحة" وإصابة اثنين آخرين هما "أبو محمد العراقي" و "أبو عبد الرحمن سراقب". وتشهد محافظة إدلب تفجيرات بعبوات ناسفة وسيارات مفخخة، استهدفت قياديين عسكريين ومقاتلين ومدنيين، إضافة لعمليات متبادلةبين "هيئة تحرير الشام" وخلايا من تنظيم "الدولة الإسلامية" الذي أعدم في وقت سابق الجمعة عنصرين

Send this to a friend