هيومن فويس

قالت “وحدات حماية الشعب” الكردية الثلاثاء، إنها قتلت تسعة مقاتلين من الجيش السوري الحر والجيش التركي بخمسة عمليات عسكرية في منطقة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي البلاد.

وأضافت “الوحدات” الكردية في بيان اطلعت عليه “سمارت” إن العمليات عبارة عن إطلاق نار وتفجير عبوات ناسفة نفذت خلال الفترة الممتدة بين 5 و8 تموز الجاري، وقتل خلالها ثلاثة من “فرقة الحمزة” وقائد عسكري من “جيش النخبة” ومقاتل من “تجمع أحرار الشرقية”، إضافة إلى ثلاثة جنود أتراك، ومقاتل لم تسمي الفصيل التابع له.

وبحسب “الوحدات” الكردية إلى أن عدد القتلى من “الحر” والجيش التركي ارتفع إلى 2515 قتيلا، مردفة أن العمليات تندرج ضمن المرحلة الثانية من معركة عفرين.

ويأتي بيان “الوحدات” الكردية رغم عدم إعلان الجيش التركي أو فصائل “الحر” العملة في المنطقة عن سقوط قتلى أو جرحى بعمليات مشابهة.

وقال “لواء السمرقند” على حسابه في “تويتر” أمس الاثنين إنه ألقى القبضبالتعاون مع “فرقة الحمزة” على خلية لـ”الوحدات” الكردية بعد اشتباكات دامت لأكثر من ساعة، دون تحديد المنطقة.

وكانت فصائل الجيش السوري الحر بدأت الجمعة 6 تموز الماضي تمشيطالجبال الواقعة جنوب ناحية راجو بعد قتلها عنصرين من “الوحدات” الكردية وأسر آخر، إضافة لعمليات أمنيةلبحث عن خلايا نائمة للأخيرة.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الوحدات الكردية: قتلنا 9 عناصر من الجيشين التركي والحر

هيومن فويس قالت "وحدات حماية الشعب" الكردية الثلاثاء، إنها قتلت تسعة مقاتلين من الجيش السوري الحر والجيش التركي بخمسة عمليات عسكرية في منطقة عفرين (43 كم شمال غرب مدينة حلب) شمالي البلاد. وأضافت "الوحدات" الكردية في بيان اطلعت عليه "سمارت" إن العمليات عبارة عن إطلاق نار وتفجير عبوات ناسفة نفذت خلال الفترة الممتدة بين 5 و8 تموز الجاري، وقتل خلالها ثلاثة من "فرقة الحمزة" وقائد عسكري من "جيش النخبة" ومقاتل من "تجمع أحرار الشرقية"، إضافة إلى ثلاثة جنود أتراك، ومقاتل لم تسمي الفصيل التابع له. وبحسب "الوحدات" الكردية إلى أن عدد القتلى من "الحر" والجيش التركي ارتفع إلى 2515 قتيلا،

Send this to a friend