هيومن فويس

رفعت “هيئة تحرير الشام” جاهزية قواتها المنتشرة على جبهة الساحل، بصورة مفاجئة ودون تحديد الأسباب التي دعت لذلك.

ونشر حساب “الهيئة” الرسمي عبر “تلغرام”، الأربعاء 4 من تموز، صورًا لمقاتلين في معسكر تدريبي، وقال إنها لـ”جيش النخبة” التابع لـ”تحرير الشام” بعد رفعه للجاهزية في منطقة الساحل.

وتتزامن التطورات الحالية مع هدوء تشهده جبهات الساحل التي تخضع لسيطرة فصائل المعارضة.

وتأتي ضمن الحديث الذي يدور عن نية قوات الأسد بدعم روسي السيطرة على كامل مناطق المعارضة في ريف اللاذقية لتأمين قاعدة حميميم.

وتقسم “تحرير الشام” عملياتها العسكرية إلى قطاعات، ومن أبرز مكوناتها “جيش الملاحم” و”جيش الساحل” و”جيش البادية” و”سرايا الساحل” و”جند الشريعة”. وفق ما نقله عنب بلدي.

وانحصرت “تحرير الشام” مؤخرًا في الدانا ومعبر باب الهوى وسرمدا وكفر دريان وباريشا وحارم وسلقين ودركوش وجسر الشغور، وصولًا إلى قاطع الساحل، بالإضافة إلى بعض المواقع في جبل الزاوية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحرير الشام تستنفر قواتها في الساحل السوري

هيومن فويس رفعت “هيئة تحرير الشام” جاهزية قواتها المنتشرة على جبهة الساحل، بصورة مفاجئة ودون تحديد الأسباب التي دعت لذلك. ونشر حساب “الهيئة” الرسمي عبر “تلغرام”، الأربعاء 4 من تموز، صورًا لمقاتلين في معسكر تدريبي، وقال إنها لـ”جيش النخبة” التابع لـ”تحرير الشام” بعد رفعه للجاهزية في منطقة الساحل. وتتزامن التطورات الحالية مع هدوء تشهده جبهات الساحل التي تخضع لسيطرة فصائل المعارضة. وتأتي ضمن الحديث الذي يدور عن نية قوات الأسد بدعم روسي السيطرة على كامل مناطق المعارضة في ريف اللاذقية لتأمين قاعدة حميميم. وتقسم “تحرير الشام” عملياتها العسكرية إلى قطاعات، ومن أبرز مكوناتها “جيش الملاحم” و”جيش الساحل” و”جيش البادية” و”سرايا

Send this to a friend