هيومن فويس

قالت “غرفة العمليات المركزية بالجنوب” الخميس، إنها تمكنت من قتل 37 عنصرا لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة لها، نتيجة هجوم على مواقعهم غرب مدينة درعا، جنوبي سوريا.

وأضافت الغرفة في بيان لها، أن قوات النظام والميليشيات لم تتمكن منذ أمس الأربعاء من تثبيت مواقع متقدمة لها في نقطة “بيت بدرة” قرب القاعدة الجوية غرب مدينة درعا على الرغم من شن سلاح الجو الروسي عشرات الغارات وإلقاء الطيران المروحي للبراميل المتفجرة.

وتابعت أن مقاتلي الغرفة شنوا “هجوما مضادا” على مواقع النظام والميليشيات ما أسفر عن مقتل أكثر من 37 وإصابة العشرات وتدمير دبابة نوع “T72” لهم، أثناء محاولتها سحب جثث القتلى، وسط اشتباكات بكافة أنواع الأسلحة بين الطرفين استمرت حتى ساعات متأخرة من صباح الخميس.

وأشارت الغرفة أن مقاتليها أحبطوا خلال الأسبوعين الماضيين عشرات محاولات التقدم للنظام والميليشيات من جهة القاعدة الجوية، موقعين مئات القتلى والجرحى في صفوفهم، على حد قولها.

وبدأت قوات النظام حملة عسكرية منذ سبعة عشر يوما، في ريفي درعا الشرقي والسويداء الغربي، رغم شمول المنطقة باتفاق “تخفيف تصعيد” لتعلن لاحقا عن توسيع عملياتها إلى محيط مدينة درعا، وترافق ذلك مع قصف جوي ومدفعي وصاروخيمكثف،ما تسبب بمقتل وجرح عشرات المدنيين بينهم نساء وأطفال،إضافة إلى تدمير البنية التحتيةوتهجيرعشرات آلاف المدنيين.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

غرب درعا.. مقتل 37 عنصراً للنظام

هيومن فويس قالت "غرفة العمليات المركزية بالجنوب" الخميس، إنها تمكنت من قتل 37 عنصرا لقوات النظام السوري والميليشيات الإيرانية المساندة لها، نتيجة هجوم على مواقعهم غرب مدينة درعا، جنوبي سوريا. وأضافت الغرفة في بيان لها، أن قوات النظام والميليشيات لم تتمكن منذ أمس الأربعاء من تثبيت مواقع متقدمة لها في نقطة "بيت بدرة" قرب القاعدة الجوية غرب مدينة درعا على الرغم من شن سلاح الجو الروسي عشرات الغارات وإلقاء الطيران المروحي للبراميل المتفجرة. وتابعت أن مقاتلي الغرفة شنوا "هجوما مضادا" على مواقع النظام والميليشيات ما أسفر عن مقتل أكثر من 37 وإصابة العشرات وتدمير دبابة نوع "T72" لهم، أثناء محاولتها

Send this to a friend