هيومن فويس

قصف الطيران الحربي الروسي، مساء السبت، 23 حزيران، للمرة الأولى، منذ بدء الحملة العسكرية – التي تشنها قوات الأسد ومليشياته على درعا جنوب سوريا – بلدات بصر الحرير ومنطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي.

وذكر تجمع أحرار حوران، إنّ “الطيران الحربي الروسي استهدف مساء السبت، بلدة بصر الحرير بـ 23 غارة جوية وبلدتي عاسم وايب في منطقة اللجاة بـ 3 غارات دون أن يسفر ذلك عن جرحى ، واقتصرت الأضرار على المادية”.

وأوضح التجمع أنّها “المرة الأولى التي يقصف بها من الطيران الروسي مدن وبلدات في ريف درعا منذ غياب ما يقارب الثلاثة أشهر”.

وقال ناشطون في درعا إنّ الطيران الروسي قصف بلدات وقرى الريف الشرقي بسبب فشل قوات الأسد ومليشياته من إحراز تقدم على جبهات منطقة اللجاة وبسبب الخسائر الذي تلقتها قوات الاسد على يد الجيش الحر أثناء صدهم لمحاولات التقدم.

وقالت قناة حميميم عبر معرفها الروسي إنّ 1000 عنصر من جبهة النصرة المصنفة بالارهاب قد هاجمت مواقع لقوات الاسد في غرب السويداء وقتلت 5 عناصر وجرحت آخرين،

وبالوقت نفسه كانت غرفة العمليات المركزية قد أعلنت عن مقتل 5 عناصر من قوات الأسد أثناء هجومهم على قرية الشياح المحررة، وأضافت أنها أفشلت اليوم أكثر من 5 محاولات تقدم لقوات الأسد على المناطق المحررة بأكثر من محور.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا تدخل معركة الجنوب..عشرات الغارات

هيومن فويس قصف الطيران الحربي الروسي، مساء السبت، 23 حزيران، للمرة الأولى، منذ بدء الحملة العسكرية - التي تشنها قوات الأسد ومليشياته على درعا جنوب سوريا - بلدات بصر الحرير ومنطقة اللجاة في ريف درعا الشرقي. وذكر تجمع أحرار حوران، إنّ “الطيران الحربي الروسي استهدف مساء السبت، بلدة بصر الحرير بـ 23 غارة جوية وبلدتي عاسم وايب في منطقة اللجاة بـ 3 غارات دون أن يسفر ذلك عن جرحى ، واقتصرت الأضرار على المادية". وأوضح التجمع أنّها "المرة الأولى التي يقصف بها من الطيران الروسي مدن وبلدات في ريف درعا منذ غياب ما يقارب الثلاثة أشهر". وقال ناشطون في درعا

Send this to a friend