هيومن فويس

اغتال مجهولون قياديا في “حركة أحرار الشام” الإسلامية الجمعة، عبر إطلاق النار عليه قرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا.

وقال ناشطون إن مجهولين اغتالوا مسؤول التسليح لدى “أحرار الشام” الملقب بـ “أبو علي البابي” صباح اليوم في منطقة الغوز القريبة من معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب.

وتداول الناشطون صورة قالو إنها لـ “البابي” تظهر تعرضه لطلق ناري في الرأس، وهو يلبس جعبة وبدلة عسكرية، فيما يبدو أن النيران أطلقت نحوه من مسافة قريبة.

إلى ذلك صرح عنصر الدفاع المدني في مدينة الباب أسامة حجار، إن أحد المدنيين عثر على الجثة وأبلغ “الشرطة الحرة” عن وجودها، والتي قامت من جهتها بتسليمها للدفاع المدني.

وأضاف “الحجار” أن مركز الدفاع المدني نشر صورة القتيل باعتباره مجهول الهوية، ثم حضر قياديون من “حركة أحرار الشام” وتعرفوا على هويته، وتم تسليمهم الجثة بعدها.

وشهد ريف حلب الشرقي خلال الفترة الماضية فلتانا أمنيا ىعلى نطاق واسع ظهر عبر اشتباكاتبين مجموعات تتبع لفصائل “درع الفرات” مع مجموعات أخرى مماثلة أو جماعات مسلحة من الأهالي، عدا عن عدد من عمليات التفجيرالتي نسبت بغالبيتها إلى “قوات سوريا الديموقراطية” أو تنظيم “الدولة الإسلامية”.سمارت

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اغتيال قيادي لدى "أحرار الشام" قرب الباب شرق حلب

هيومن فويس اغتال مجهولون قياديا في "حركة أحرار الشام" الإسلامية الجمعة، عبر إطلاق النار عليه قرب مدينة الباب (38 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا. وقال ناشطون إن مجهولين اغتالوا مسؤول التسليح لدى "أحرار الشام" الملقب بـ "أبو علي البابي" صباح اليوم في منطقة الغوز القريبة من معبر أبو الزندين غرب مدينة الباب. وتداول الناشطون صورة قالو إنها لـ "البابي" تظهر تعرضه لطلق ناري في الرأس، وهو يلبس جعبة وبدلة عسكرية، فيما يبدو أن النيران أطلقت نحوه من مسافة قريبة. إلى ذلك صرح عنصر الدفاع المدني في مدينة الباب أسامة حجار، إن أحد المدنيين عثر على الجثة وأبلغ "الشرطة الحرة"

Send this to a friend