هيومن فويس

قال مسؤول عسكري في قوات النظام السوري الخميس، إن “جنديا سوريا قتل وأصيب آخر بقصف طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لنقطة عسكرية بريف حمص الشرقي”.

وذكر المسؤول العسكري في تصريحات خاصة لوكالة “سبوتنيك”، أن “طيران التحالف الذي تقوده أمريكا قصف نقطة عسكرية تابعة للجيش السوري في جبل الغراب شرق مدينة تدمر، بحوالي 150 كيلو مترا بالقرب من الحدود السورية العراقية”.

وأشارت الوكالة إلى أن “القصف الأمريكي للنقطة العسكرية التابعة للنظام السوري، جاء بعد تصدي قوات الأسد لثلاث عربات أمريكية كانت تتقدم باتجاه إحدى نقاط الجيش عند منطقة الهلبة جنوب شرق تدمر”، مضيفة أنه “بعد قيام الجيش السوري بالتصدي للعربات واستهدافها، قام الطيران الأمريكي بقصف النقطة العسكرية، ما أدى إلى مقتل ضابط برتبة ملازم وإصابة عسكري بجروح طفيفة”.

وأكدت الوكالة أن “هذه المواجهة البرية الأولى من نوعها بين الجيش السوري والقوات الأمريكية التي تتخذ من التنف في أقصى الجنوب الشرقي لحمص على الحدود السورية العراقية الأردنية قاعدة لها”.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أول مواجهة برية بين نظام الأسد وأمريكا

هيومن فويس قال مسؤول عسكري في قوات النظام السوري الخميس، إن "جنديا سوريا قتل وأصيب آخر بقصف طيران التحالف الدولي بقيادة الولايات المتحدة الأمريكية لنقطة عسكرية بريف حمص الشرقي". وذكر المسؤول العسكري في تصريحات خاصة لوكالة "سبوتنيك"، أن "طيران التحالف الذي تقوده أمريكا قصف نقطة عسكرية تابعة للجيش السوري في جبل الغراب شرق مدينة تدمر، بحوالي 150 كيلو مترا بالقرب من الحدود السورية العراقية". وأشارت الوكالة إلى أن "القصف الأمريكي للنقطة العسكرية التابعة للنظام السوري، جاء بعد تصدي قوات الأسد لثلاث عربات أمريكية كانت تتقدم باتجاه إحدى نقاط الجيش عند منطقة الهلبة جنوب شرق تدمر"، مضيفة أنه "بعد قيام الجيش

Send this to a friend