هيومن فويس

أعلنت الأربعاء، غرف عمليات عسكرية وفصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية عن تشكيل غرفتي عمليات لمواجهة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري على محافظة درعا جنوبي سوريا.

وقالت سبع غرف عمليات إنها شكلت “غرفة العمليات المركزية بالجنوب” بهدف تنظيم وتخطيط الأعمال القتالية بالجنوب السوري.

ويشارك بالغرفة الجديدة “غرفة عمليات البنيان المرصوص، غرفة عمليات رص الصفوف، غرفة عمليات توحيد الصفوف، غرفة عمليات صد الغزاة، غرفة عمليات مثلث الموت، غرفة عمليات النصر المبين، غرفة عمليات صد البغاة”.

وبدورها شكلت فصائل من الجيش الحر وكتائب إسلامية “غرفة عمليات توحيد الصفوف” وضمت كل من “قوات شباب السنة، قوات الحسم، جيش الثورة، جيش أحرار العشائر، جيش الإسلام، أحرار الشام، جند الملاحم، مستقلين”.

وأرسلت قوات النظام السوري في وقت سابق الأربعاء، تعزيزات عسكريةإلى محيط قرية صما (15 كم غرب مدينة السويداء)، بينما وجه فصيل “جيش أحرار العشائر” نداءات للجيش السوري الحر في محافظة درعا المجاورة لمؤازرته.

وكان ستة مدنيين قتلوا وجرح أكثر من 15 آخرين في وقت سابق الأربعاء، بقصف مدفعي وصاروخي لقوات النظام السوري على مدينة الحراك (25 كم شمال شرق مدينة درعا).

وتشهد درعا تصعيدا بالقصف من قوات النظام ترافق مع استقدام تعزيزات عسكريةوسط أنباء عن نيتها شن عملية عسكرية في المحافظة الخاضعة لاتفاق “تخفيف تصعيد”توصلت إليه روسيا (الداعم الرئيسي للنظام) والولايات المتحدة والأردن.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

المعارضة تشكل غرفتي عمليات جنوب سوريا

هيومن فويس أعلنت الأربعاء، غرف عمليات عسكرية وفصائل بالجيش السوري الحر وكتائب إسلامية عن تشكيل غرفتي عمليات لمواجهة الحملة العسكرية لقوات النظام السوري على محافظة درعا جنوبي سوريا. وقالت سبع غرف عمليات إنها شكلت "غرفة العمليات المركزية بالجنوب" بهدف تنظيم وتخطيط الأعمال القتالية بالجنوب السوري. ويشارك بالغرفة الجديدة "غرفة عمليات البنيان المرصوص، غرفة عمليات رص الصفوف، غرفة عمليات توحيد الصفوف، غرفة عمليات صد الغزاة، غرفة عمليات مثلث الموت، غرفة عمليات النصر المبين، غرفة عمليات صد البغاة". وبدورها شكلت فصائل من الجيش الحر وكتائب إسلامية "غرفة عمليات توحيد الصفوف" وضمت كل من "قوات شباب السنة، قوات الحسم، جيش الثورة، جيش أحرار

Send this to a friend