هيومن فويس

أعدمت جبهة تحرير سوريا، الأحد، أحد عملاء النظام بريف ادلب الجنوبي. وأفاد موقع بلدي نيوز في ريف إدلب أن جبهة تحرير سوريا أعدمت المدعو (مازن حاج علي) من أبناء مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بعد ثبوت عمالته للنظام السوري واعترافه بتسليم منشقين عن النظام السوري وآخرين مطلوبين أمنياً للأفرع الأمنية في مدينة حماة، وتورطه بعمليات اغتيال طالت شخصيات عسكرية ومدنية، والتنسيق مع مخابرات النظام السوري في توجيه طائرات النظام السوري بقصف نقاط معينة بمحافظة إدلب.

وألقى الجهاز الأمني التابع لجبهة تحرير سوريا على مازن حاج على في السابع من الشهر الحالي وبحوزته مواد متفجرة وأجهزة اتصالات عسكرية بالقرب من قلعة المضيق بريف حماة الشمالي، وذلك خلال عبوره بسيارته الخاصة من مناطق سيطرة النظام في حماة إلى المناطق المحررة.

الجدير بالذكر أن حالة انفلات أمني وموجة اغتيالات تطال شخصيات عسكرية وثورية وأخرى مدنية، تسود على مناطق الشمال السوري بعضها ممهورة باسم تنظيم داعش وأخرى تحميل توقيع خلايا نظام الأسد.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تحرير سوريا تعدم "عميلا" للنظام في إدلب

هيومن فويس أعدمت جبهة تحرير سوريا، الأحد، أحد عملاء النظام بريف ادلب الجنوبي. وأفاد موقع بلدي نيوز في ريف إدلب أن جبهة تحرير سوريا أعدمت المدعو (مازن حاج علي) من أبناء مدينة خان شيخون بريف إدلب الجنوبي بعد ثبوت عمالته للنظام السوري واعترافه بتسليم منشقين عن النظام السوري وآخرين مطلوبين أمنياً للأفرع الأمنية في مدينة حماة، وتورطه بعمليات اغتيال طالت شخصيات عسكرية ومدنية، والتنسيق مع مخابرات النظام السوري في توجيه طائرات النظام السوري بقصف نقاط معينة بمحافظة إدلب. وألقى الجهاز الأمني التابع لجبهة تحرير سوريا على مازن حاج على في السابع من الشهر الحالي وبحوزته مواد متفجرة وأجهزة اتصالات عسكرية بالقرب

Send this to a friend