هيومن فويس

قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إن مكافحة تنظيم الدولة في سوريا مستمرة، وذلك في تصريحات له عقب اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل، اليوم الجمعة.

وقال ماتيس إن “مكافحة التنظيم مستمرة في سوريا، وستستمر طالما تواجد التهديد الذي يمثله التنظيم”.

وأضاف أن الولايات المتحدة “لن تنسحب من سوريا فور تطهيرها من التنظيم، حتى لا تتيح له الفرصة للعودة”، مؤكداً على ضرورة دعم الإدارة المحلية وقوى الأمن.

وردًا على سؤال حول ما إذا كان هناك احتمال لنشوب حرب بين الولايات المتحدة ونظام الأسد، قال ماتيس “نحن في سوريا من أجل مكافحة داعش، قلنا هذا بوضوح مرات عديدة”.

وحول اجتماع وزراء دفاع الناتو، أوضح ماتيس أن الاجتماع جهز للموضوعات التي ستناقشها قمة الحلف، وتابع “نفعل ما يلزم لكي يكون الحلف في وضع جاهز للقتال”.

وبين أن التهديدات ضد أمن الدول الأعضاء في الحلف “لم تتقلص، ولا يزال تهديد التنظيم مستمر في الجنوب، وعدوانية روسيا في الشرق”.

واليوم، بحث رئيس هيئة الأركان الروسية فاليري غيراسيموف مع نظيره الأمريكي جوزيف دانفورد في العاصمة الفنلندية هلسنكي اليوم، الأزمة السورية والوضع الأمني في أوروبا.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ماتيس: مكافحة تنظيم الدولة بسوريا مستمرة

هيومن فويس قال وزير الدفاع الأمريكي جيمس ماتيس، إن مكافحة تنظيم الدولة في سوريا مستمرة، وذلك في تصريحات له عقب اجتماع وزراء دفاع حلف شمال الأطلسي (الناتو) في بروكسل، اليوم الجمعة. وقال ماتيس إن "مكافحة التنظيم مستمرة في سوريا، وستستمر طالما تواجد التهديد الذي يمثله التنظيم". وأضاف أن الولايات المتحدة "لن تنسحب من سوريا فور تطهيرها من التنظيم، حتى لا تتيح له الفرصة للعودة"، مؤكداً على ضرورة دعم الإدارة المحلية وقوى الأمن. وردًا على سؤال حول ما إذا كان هناك احتمال لنشوب حرب بين الولايات المتحدة ونظام الأسد، قال ماتيس "نحن في سوريا من أجل مكافحة داعش، قلنا هذا بوضوح

Send this to a friend