هيومن فويس

شكلت عشائر موالية للنظام السوري في منطقة دير حافر بريف حلب الشرقي، الأحد ميليشيات عسكرية من أبنائها بهدف قتال قوات التحالف الدولي المتمثلة بالقوات الأمريكية والفرنسية .

وذكرت العشائر في بيان رسمي لها أن الميليشيات ستحمل اسم “وحدات المقاومة العشائرية الشعبية” ومن ضمن أهدافها إفشال مشاريع التقسيم و المحتلين من أمريكيين وفرنسيين، ورفض أي وجود أو دخول قوات عسكرية من أي دولة كانت دون التنسيق مع النظام “بحسب قولها”.

وأكدت أنها متمسكة برأس النظام بشار الأسد وتعتبره الرئيس الشرعي وبقاؤه هو بقاء لسوريا على حدّ وصفها.

ولم تفصح العشائر عن أسمائها أو مناطق انتشارها إلا أنها لوّحت باستعدادها لمهاجمة أي قوات جديدة تدخل إلى سوريا في إشارة إلى “القوات العربية المدعومة من المملكة العربية السعودية”.

يُذكر أن طهران كانت قد أرسلت خلف عدد من وجهاء العشائر العربية والكردية الشهر الماضي إلى إيران، واجتمعت معهم بهدف دعمهم للتحرك ضد الوجود الأمريكي في سوريا.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ميليشيات عشائرية موالية للأسد لقتال التحالف الدولي

هيومن فويس شكلت عشائر موالية للنظام السوري في منطقة دير حافر بريف حلب الشرقي، الأحد ميليشيات عسكرية من أبنائها بهدف قتال قوات التحالف الدولي المتمثلة بالقوات الأمريكية والفرنسية . وذكرت العشائر في بيان رسمي لها أن الميليشيات ستحمل اسم "وحدات المقاومة العشائرية الشعبية" ومن ضمن أهدافها إفشال مشاريع التقسيم و المحتلين من أمريكيين وفرنسيين، ورفض أي وجود أو دخول قوات عسكرية من أي دولة كانت دون التنسيق مع النظام "بحسب قولها". وأكدت أنها متمسكة برأس النظام بشار الأسد وتعتبره الرئيس الشرعي وبقاؤه هو بقاء لسوريا على حدّ وصفها. ولم تفصح العشائر عن أسمائها أو مناطق انتشارها إلا أنها لوّحت باستعدادها

Send this to a friend