هيومن فويس

خرجت فجر الاثنين نحو 38 حافلة من مقاتلي تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) وعائلاتهم من مخيم اليرموك باتجاهين “البادية وإدلب” تنفيذا للاتفاق الغير معلن والذي أبرم بين النظام السوري وتنظيم الدولة باشراف الجانب الروسي.

مصدر من أهالي مخيم اليرموك المهجرين إلى الشمال السوري، أكد لـ(القدس العربي) خروج مابين 800 إلى 1000 مقاتل من تنظيم الدولة إلى البادية السورية، ونحو 500 شخصا آخرين من عائلاتهم “نساء واطفال” إلى إدلب شمال غربي سوريا.

وأضاف المصدر أن القوافل مقاتلي التنظيم وعائلاتهم خرجت معا فجر اليوم، الا أن كل منها سكلت طريقا مغايرا، حيث وصلت قوافل المدنيين الى محافظة حمص، مؤكدا أن مقاتلي التنظيم خرجوا بسلاحهم الفردي ومعهم عدة شاحنات كبيرة تحمل ذخائرة وامتعة.

فيما ذكرت قاعدة حميميم، أن قوات النظام السوري نجحت باتمام السيطرة على مناطق جنوب العاصمة دمشق بعد معارك دامية مع مقاتلين متطرفين ينتمون لتنظيم داعش، السيطرة البرية تمت بدعم من القوات الفضائية الجوية الروسية والمستشارين العسكريين الروس على الأرض.

بعدسة شبيح، حافلات تقلّ مقاتلي داعش وعائلاتهم وما تبقى من المدنيين في أحياء مخيم اليرموك والحجر الأسود والتضامن، من جنوب دمشق، بعد اتفاق مع الروس والنظام.ويقدر عدد المدنيين وعائلات المقاتلين ما بين 200 – 250 شخص، غالبيتهم من النساء والأطفال، ويعتقد أن وجهتهم محافظة إدلب، حيث وصلوا قبل قليل إلى مدينة حمص.بينما يقدّر عدد مقاتلي داعش بحوالي 800 – 1000 ويتوقع أن تكون وجهتهم بادية ريف دير الزور الشرقي.

Posted by Mattar Ismaeel on Monday, 21 May 2018

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تنظيم الدولة يخلي جنوب دمشق

هيومن فويس خرجت فجر الاثنين نحو 38 حافلة من مقاتلي تنظيم “الدولة الاسلامية” (داعش) وعائلاتهم من مخيم اليرموك باتجاهين “البادية وإدلب” تنفيذا للاتفاق الغير معلن والذي أبرم بين النظام السوري وتنظيم الدولة باشراف الجانب الروسي. مصدر من أهالي مخيم اليرموك المهجرين إلى الشمال السوري، أكد لـ(القدس العربي) خروج مابين 800 إلى 1000 مقاتل من تنظيم الدولة إلى البادية السورية، ونحو 500 شخصا آخرين من عائلاتهم “نساء واطفال” إلى إدلب شمال غربي سوريا. وأضاف المصدر أن القوافل مقاتلي التنظيم وعائلاتهم خرجت معا فجر اليوم، الا أن كل منها سكلت طريقا مغايرا، حيث وصلت قوافل المدنيين الى محافظة حمص، مؤكدا أن مقاتلي

Send this to a friend