هيومن فويس

قُتِل أحد مؤسسي ميليشيا “الدفاع الوطني” في دير الزور، السبت، برصاص مجهولين في بلدة “البوليل” بريف دير الزور، شرق سوريا.

وقالت مصادر إعلامية محلية، إن القيادي وأحد مؤسسي “الدفاع الوطني” المدعو “صالح مدود الموح”، لقي مصرعه أمام منزله في بلدة “البوليل” شرق الزور، عقب استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين، اليوم السبت.

وأشارت المصادر، إلى أنه شارك منذ بداية الثورة السورية بقمع المظاهرات السلمية في محافظة دير الزور، ثم عينه نظام الأسد قائدا لمجموعة في ميليشيا “الدفاع الوطني” التي ساهم في تأسيسها.

وسبق أن قتل في 14 أيار /مايو الفائت، عنصرين لميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام والمتمركزة غرب نهر الفرات بغارات جوية تابعة للتحالف الدولي.بلدي نيوز

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

اغتيال أحد مؤسسي ميليشيا "الدفاع الوطني" بسوريا

هيومن فويس قُتِل أحد مؤسسي ميليشيا "الدفاع الوطني" في دير الزور، السبت، برصاص مجهولين في بلدة "البوليل" بريف دير الزور، شرق سوريا. وقالت مصادر إعلامية محلية، إن القيادي وأحد مؤسسي "الدفاع الوطني" المدعو "صالح مدود الموح"، لقي مصرعه أمام منزله في بلدة "البوليل" شرق الزور، عقب استهدافه بالرصاص من قبل مجهولين، اليوم السبت. وأشارت المصادر، إلى أنه شارك منذ بداية الثورة السورية بقمع المظاهرات السلمية في محافظة دير الزور، ثم عينه نظام الأسد قائدا لمجموعة في ميليشيا "الدفاع الوطني" التي ساهم في تأسيسها. وسبق أن قتل في 14 أيار /مايو الفائت، عنصرين لميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام والمتمركزة غرب

Send this to a friend