هيومن فويس

تمكّن أحد عناصر تنظيم “الدولة” الأسير في سجون “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد) بمحافظة الحسكة، مِن قتل قيادي في “جهاز الاستخبارات” التابع لـ “قسد” (التي يهيمن عليها “حزب الاتحاد الديمقراطي – PYD”).

وقالت صفحات إعلامية على “فيس بوك” تعنى بأخبار محافظة الحسكة، إن القيادي “كادار” في جهاز “الاستخبارات” قتل، أول الأحد، على يد سجين لديه مِن تنظيم “الدولة” في مدينة الشدّادي جنوبي الحسكة.

ولم تذكر الصفحات تفاصيل عن كيفية تمكّن السجين مِن قتل القيادي “كاردار”، وما هو مصير السجين عقب ذلك، كما لم تذكر أيضاً أي تفاصيل عن القيادي وما هو المنصب الموكل إليه في جهاز “الاستخبارات” التابع لـ”قسد”.

يذكر أن “قوات سوريا الديمقراطية” (قسد)، سيطرت على مدينة الشدّادي وبلدات في ريف الحسكة الجنوبي، في شهر شباط عام 2016، وذلك بدعم جوي من التحالف الدولي الذي تقوده الولايات المتحدة الأمريكية ضد تنظيم “الدولة”، كما اتخذ التحالف مِن “الشدّادي” قاعدة عسكرية لتمركز قواته.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سجين من تنظيم الدولة يقتل قيادياً لقسد

هيومن فويس تمكّن أحد عناصر تنظيم "الدولة" الأسير في سجون "قوات سوريا الديمقراطية" (قسد) بمحافظة الحسكة، مِن قتل قيادي في "جهاز الاستخبارات" التابع لـ "قسد" (التي يهيمن عليها "حزب الاتحاد الديمقراطي - PYD"). وقالت صفحات إعلامية على "فيس بوك" تعنى بأخبار محافظة الحسكة، إن القيادي "كادار" في جهاز "الاستخبارات" قتل، أول الأحد، على يد سجين لديه مِن تنظيم "الدولة" في مدينة الشدّادي جنوبي الحسكة. ولم تذكر الصفحات تفاصيل عن كيفية تمكّن السجين مِن قتل القيادي "كاردار"، وما هو مصير السجين عقب ذلك، كما لم تذكر أيضاً أي تفاصيل عن القيادي وما هو المنصب الموكل إليه في جهاز "الاستخبارات" التابع لـ"قسد".

Send this to a friend