هيومن فويس

أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الإثنين، 26 كانون الأول – ديسمبر، عثور رجال الإنقاذ على أحد عشر جثة روسية من أصل 92 شخص قضوا أمس بعد سقوط الطائرة الروسية في عرض البحر المتوسط، بالإضفة إلى 154 قطعة من الطائرة المنكوبة، وذلك على عمق 27 متر،

وقالت ناطقة باسم فريق الإنقاذ في “سوتشي ريما تشيرنوفا”: إنه “تمّ العثور على قطع من الطائرة على عمق 27 مترا ومسافة ألف ميل بحري من الشواطئ”، وتحاول فرق الوزارة حاليا تحديد مكان كل قطعة وحجمها كما أضافت المسؤولة، وكانت وكالات الأنباء الروسية تحدثت سابقا عن العثور على هيكل الطائرة المنكوبة.

وكانت الطائرة التابعة لوزارة الدفاع الروسية وهي من طراز توبوليف-154 قد تحطمت بعد دقيقتين و44 ثانية على إقلاعها من مطار سوتشي متجهة إلى سوريا وعلى متنها 92 شخصا، فيما تجري عملية بحث كبرى حاليا للعثور على الحطام والصندوقين الأسودين يشارك فيها أكثر من 3500 شخص بينهم 150 غواصا و45 سفينة وكذلك خمس مروحيات وطائرات بدون طيار.

بدوره، توقع محافظ مقاطعة كراسنودار التي تتبعها مدينة سوتشي، أن تكون معظم جثث الضحايا داخل هيكل الطائرة في قاع البحر، واعتبر أن الجثث التي تم العثور عليها حتى الآن، تعود لركاب كانوا جالسين في المقاعد بقسم من الطائرة انشق عن الجزء الأكبر من الهيكل.

جهاز الأمن الفيدرالي الروسي، نوه إلى أربعة فرضيات أدت لإسقاط الطائرة الروسية، ومنها، أن الأسباب الرئيسية المحتملة للحادث “سقوط جسم غريب في محرك الطائرة أو استخدام وقود سيء الجودة وهو ما أثر سلبا على عمل المحركات أو وجود عطل فني آخر أو خطأ الطيار”.

الطارة الروسية “تو-154″، كانت قد اختفت من على شاشات الرادار في الساعة 05.27 صباح الأحد الماضي بعد مرور دقائق على إقلاعها من مطار سوتشي، حيث توقفت للتزود بالوقود خلال رحلتها من موسكو إلى اللاذقية.

وذكرت وزارة الدفاع أنه كان على متن الطائرة 84 راكبا و8 أشخاص من أفراد الطاقم. وبالإضافة إلى فرقة ألكسندروف الموسيقية وأفراد الطاقم، كان على متن الطائرة مجموعة من العسكريين، وصحفيون، والناشطة الاجتماعية المعروفة يليزافيتا غلينكا. وأكدت وزارة الدفاع الروسية مقتل جميع الأشخاص الذين كانوا على من الطائرة.

وتم العثور على بعض حطام الطائرة على بعد 1.5 كلم من السواحل قبالة سوتشي على أعماق تراوحت بين 50 و 70 مترا.

المصدر: وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

العثور على 11 جثة و154 قطعة من حطام الطائرة

هيومن فويس أعلنت وزارة الدفاع الروسية اليوم الإثنين، 26 كانون الأول - ديسمبر، عثور رجال الإنقاذ على أحد عشر جثة روسية من أصل 92 شخص قضوا أمس بعد سقوط الطائرة الروسية في عرض البحر المتوسط، بالإضفة إلى 154 قطعة من الطائرة المنكوبة، وذلك على عمق 27 متر، وقالت ناطقة باسم فريق الإنقاذ في "سوتشي ريما تشيرنوفا": إنه "تمّ العثور على قطع من الطائرة على عمق 27 مترا ومسافة ألف ميل بحري من الشواطئ"، وتحاول فرق الوزارة حاليا تحديد مكان كل قطعة وحجمها كما أضافت المسؤولة، وكانت وكالات الأنباء الروسية تحدثت سابقا عن العثور على هيكل الطائرة المنكوبة. وكانت الطائرة التابعة

Send this to a friend