هيومن فويس

نكست الثلاثاء إدارة معبر “باب السلامة” علم الثورة السورية لمدة ثلاثة أيام، احتجاجا على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المتظاهرين عند قطاع غزة الفلسطيني المحاصرة.

وقالت إدارة المعبر في حلب والحدودي مع تركيا، في بيان اطلعت”سمارت” عليه، إنهم نكسوا الأعلام استجابة لقرار الحكومة السورية المؤقتة تضامنا مع فلسطين ورفضا لقرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى مدينة القدس.

وقتل 61 فلسطينيا وجرح أكثر من 2700 آخرين خلال مظاهرات عند نقاط التماس شرقي قطاع غزة، ذلك في مسيرات احتجاجية في الذكرى السبعين للنكبة، وتزامنا مع تدشين السفارة الأمريكية بإسرائيل في مدينة القدس.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

تضامنا مع غزة..تنكيس علم الثورة السورية

هيومن فويسنكست الثلاثاء إدارة معبر "باب السلامة" علم الثورة السورية لمدة ثلاثة أيام، احتجاجا على المجزرة التي ارتكبتها قوات الاحتلال الإسرائيلي بحق المتظاهرين عند قطاع غزة الفلسطيني المحاصرة.وقالت إدارة المعبر في حلب والحدودي مع تركيا، في بيان اطلعت"سمارت" عليه، إنهم نكسوا الأعلام استجابة لقرار الحكومة السورية المؤقتة تضامنا مع فلسطين ورفضا لقرار نقل السفارة الأمريكية في إسرائيل إلى مدينة القدس.وقتل 61 فلسطينيا وجرح أكثر من 2700 آخرين خلال مظاهرات عند نقاط التماس شرقي قطاع غزة، ذلك في مسيرات احتجاجية في الذكرى السبعين للنكبة، وتزامنا مع تدشين السفارة الأمريكية بإسرائيل في مدينة القدس.

Send this to a friend