هيومن فويس

أعلنت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة عن تمكنها من تفجير عبوة ناسفة بمجموعة من عناصر الدفاع الوطني وشبيحة الأسد في مدينة حلب.

وأكدت السرية أنها نفذت العملية في حي المعادي داخل مدينة حلب التي يسيطر عليها نظام الأسد، مشيرة إلى أن العملية خلفت 4 قتلى والعديد من الجرحى.

وكانت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة قد أعلنت في الثامن عشر من شهر نيسان/أبريل من العام الجاري عن تفجير أحد مستودعات الذخيرة التابع لعناصر الشبيحة شمال بلدة قمحانة في ريف حماة الشمالي.

وأكدت مصادر ميدانية حينها سماع دوي انفجار عنيف في أحد مستودعات الذخيرة قرب بلدة قمحانة، ما سبب حالة إرباك كبيرة في صفوف الشبيحة، فيما شوهد سيارات إسعاف تتجه إلى مدينة حماة تحمل قتلى وجرحى من عناصر تلك القوات.

وفي السابع من أذار الماضي أعلنت سرية أبو عمار للمهام الخاصة، تنفيذ علمية نوعية استهدفت ضابطين كلاً من “العميد المهندس عادل يوسف صقر، والعميد المهندس حسين صالح” من مرتبات الأكاديمية العسكرية في حلب، على طريق خناصر، أدت إلى مقتلهم على الفور.

وفي 18 شباط، أعلنت عن تمكن عناصرها من قتل “جمال رزوق” رئيس فرع الأمن العسكري في دير الزور على طريق “طرطوس دمشق” بعد استهدافه بعبوة ناسفة.

وشكلت العمليات النوعية التي نفذتها سرية أبو عمارة للمهام الخاصة داخل مدينة حلب والتي أوجعت قوات الأسد وأربكتهم كونها نفذت بعناية ودقة أمنية كبيرة وتمكنت العناصر المنفذة من الانسحاب لمواقعها دون ترك أي دلائل عليها، تكرر ذلك في كل العمليات التي نفذتها السرية، قبل أن توسع نشاطها إلى محافظة حماة ومن ثم إلى حمص.

وتميزت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة بعمليات نوعية ومركزة تستهدف شخصيات من قوات الأسد والميليشيات المساندة والتابعة لها في مدينة حلب، تطور لاحقاً لاستهداف وتفجير مراكز أمنية حصينة ومستودعات للذخائر، بعمليات أمنية معقدة تمكنت من تنفيذها دون أي خسائر في صفوفها.وفق ما نقلته شبكة شام.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حلب..تصفية عناصر لـ"الدفاع الوطني"

هيومن فويس أعلنت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة عن تمكنها من تفجير عبوة ناسفة بمجموعة من عناصر الدفاع الوطني وشبيحة الأسد في مدينة حلب. وأكدت السرية أنها نفذت العملية في حي المعادي داخل مدينة حلب التي يسيطر عليها نظام الأسد، مشيرة إلى أن العملية خلفت 4 قتلى والعديد من الجرحى. وكانت سرية أبو عمارة للمهام الخاصة قد أعلنت في الثامن عشر من شهر نيسان/أبريل من العام الجاري عن تفجير أحد مستودعات الذخيرة التابع لعناصر الشبيحة شمال بلدة قمحانة في ريف حماة الشمالي. وأكدت مصادر ميدانية حينها سماع دوي انفجار عنيف في أحد مستودعات الذخيرة قرب بلدة قمحانة، ما سبب حالة

Send this to a friend