هيومن فويس

حمّل نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني الخميس، قوات النظام السوري مسؤولية القصف على مواقع إسرائيلية في هضبة الجولان المحتلة.

وطال قصف إسرائيل يليل الأربعاء – الخميس، مواقع لإيران وميليشياتها وقوات النظام في عدة محافظات سورية، ردا على استهداف صاروخي باتجاه الجولان المحتل، في حين قالت “إسرائيل” بوقت سابق الخميس، إنها دمرت تقريبا كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا.

ونفى نائب رئيس اللجنة، “أبو الفضل حسن بيغي” لوكالة “سبوتنيك” الروسية، أن تكون إيران وراء الضربات الصاروخية على المواقع الإسرائيلية، مردفا: “النظام السوري من قام بهذه الضربات”.

وأضاف “حسن بيغي” أن “إيران ليس لها علاقة بالصواريخ التي تم إطلاقها أمس الأربعاء على إسرائيل، (..) ولو كانت إيران من قامت بذلك لأعلنت فورا”.

وادّعى المسؤول الإيراني أنه “لا تواجد عسكري لإيران في سوريا ولا قواعد لها”.

وانشأت إيران مؤخرا قاعدة عسكرية “دائمة”قرب مدينة الكسوة، كما تساند ميليشيا “الحرس الثوري” الإيراني قوات النظام، وقتل العشرات منهمفي معارك مع فصائل الجيش الحر والكتائب الإسلامية بمختلف المناطق السورية.

ونشرت وكالة “فوكس نيوز” الأمريكية نهاية شباط الفائت، صورا التقطتها الأقمار الصناعية تظهر إنشاء إيران قاعدة عسكرية جديدة في سوريا شمال غرب العاصمة دمشق، مشيرة أن القاعدة الجديدة تضم مستودعين يمكن استخدامهما لتخزين صواريخ قصيرة ومتوسطة المدى.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

إيران تتنصل..الأسد ضرب الجولان

هيومن فويس حمّل نائب رئيس لجنة الأمن القومي الإيراني الخميس، قوات النظام السوري مسؤولية القصف على مواقع إسرائيلية في هضبة الجولان المحتلة. وطال قصف إسرائيل يليل الأربعاء - الخميس، مواقع لإيران وميليشياتها وقوات النظام في عدة محافظات سورية، ردا على استهداف صاروخي باتجاه الجولان المحتل، في حين قالت "إسرائيل" بوقت سابق الخميس، إنها دمرت تقريبا كل البنى التحتية الإيرانية في سوريا. ونفى نائب رئيس اللجنة، "أبو الفضل حسن بيغي" لوكالة "سبوتنيك" الروسية، أن تكون إيران وراء الضربات الصاروخية على المواقع الإسرائيلية، مردفا: "النظام السوري من قام بهذه الضربات". وأضاف "حسن بيغي" أن "إيران ليس لها علاقة بالصواريخ التي تم إطلاقها

Send this to a friend