هيومن فويس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن بلاده ستنفذ في المرحلة المقبلة عمليات عسكرية جديدة على غرار عمليتي “درع الفرات وغصن الزيتون لتطهير حدودها من المنظمات الإرهابية.

جاء ذلك خلال إعلان الرئيس التركي بيان حزب العدالة والتنمية الانتخابي للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في 24 يونيو/ حزيران المقبل في كلمته الأحد أمام المؤتمر العام لفرع الحزب في إسطنبول.

وأضاف أردوغان أن العمليات “مستمرة حتى القضاء على آخر إرهابي في عين العرب والحسكة (في سوريا) وسنجار وقنديل (في العراق)”

وشدد على أنّ حماية سيادة تركيا وأمنها القومي ومصالحها ستبقى على رأس أولوياته في المرحة القادمة.

وأكد أنه سيواصل مكافحة التنظيمات الإرهابية داخل البلاد وخارجها في حال انتخابه رئيسا لتركيا في الانتخابات التي ستشهدها البلاد في 24 يونيو القادم.

وقال أردوغان: ” مادمت على قيد الحياة لن أتوانى لحظة عن تضييق الخناق على الإرهابيين”.

وبيّن أن القضاء على الإرهابيين والتنظيمات الإرهابية ورميها في مزابل التاريخ، يشكل أحد أعمدة ازدهار البلاد.

وأردف: “جنودنا البواسل مستعدون لتولي مهماتهم الجديدة”.

وفي 24 مارس/ آذار الماضي، تمكنت القوات التركية و”الجيش السوري الحر”، في إطار عملية “غصن الزيتون”، من تحرير منطقة عفرين (شمالي سوريا) بالكامل من الإرهابيين، بعد 64 يومًا على انطلاق العملية.

كما تمكنت القوات التركية والجيش السوري الحر خلال عملية “درع الفرات”، من تطهير مناطق واسعة من ريف محافظة حلب الشمالي بينها الباب وجرابلس، من تنظيم “داعش”، في الفترة بين أغسطس/ آب 2016 ومارس/ آذار 2017؛ ما أتاح لآلاف السوريين العودة إلى ديارهم. الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: عمليات عسكرية جديدة بسوريا والعراق

هيومن فويس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، الأحد، إن بلاده ستنفذ في المرحلة المقبلة عمليات عسكرية جديدة على غرار عمليتي "درع الفرات وغصن الزيتون لتطهير حدودها من المنظمات الإرهابية. جاء ذلك خلال إعلان الرئيس التركي بيان حزب العدالة والتنمية الانتخابي للانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقرر إجراؤها في 24 يونيو/ حزيران المقبل في كلمته الأحد أمام المؤتمر العام لفرع الحزب في إسطنبول. وأضاف أردوغان أن العمليات "مستمرة حتى القضاء على آخر إرهابي في عين العرب والحسكة (في سوريا) وسنجار وقنديل (في العراق)" وشدد على أنّ حماية سيادة تركيا وأمنها القومي ومصالحها ستبقى على رأس أولوياته في المرحة القادمة. وأكد أنه سيواصل

Send this to a friend