[vc_row][vc_column][vc_column_text]

هيومن فيوس: الأناضول

أعلنت كابول، أمس/ الخميس، عن مصرع أكثر من ألف شخص من الميليشيات الأفغانية الداعمة للنظام السوري، والمنضوية تحت صفوف الحرس الثوري الإيراني، في جبهات القتال هناك.

وذكر تقرير للتلفزيون الحكومي الأفغاني، أن أكثر من ألف عنصر من الميليشيات الشيعية الأفغانية التي أرسلتها إيران إلى سوريا، قتلوا خلال الاشتباكات الدائرة في الفترة الأخيرة، دون تحديد مدة بعينها.

ولفت التقرير إلى أن إيران ترسل اللاجئين الأفغان الذين تستضيفهم على أرضها، إلى سوريا مقابل مبالغ مدفوعة لهم، ووعود بمنحهم “تصاريح الإقامة”، وفي مايو/أيار الماضي، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية “تسنيم”، (شبه رسمية)، أن برلمان بلادها صادق على قانون يمنح الجنسية الإيرانية لزوجة وأبناء ووالدي المقاتلين غير الإيرانيين الذين قضوا خلال الحرب الإيرانية العراقية.

بعض قتلى ميليشيا زينبيون في سورية

بعض قتلى ميليشيا زينبيون في سورية

كما يمنح القانون الجنسية الإيرانية لأقرباء القتلى ممن كلفوا بمهام عسكرية أو خاصة من قبل إيران في أية دولة أخرى، وذلك خلال مدة أقصاها عام واحد عقب تقديم طلب الجنسية، وترسل إيران عددا كبيرا من ميليشيات أفغانية وباكستانية منضوية تحت صفوف الحرس الثوري، إلى جبهات القتال في سوريا لمساندة النظام.

ومن أبرز الميليشيات الشيعية التي تقاتل إلى جانب النظام السوري، كتيبة “الفاطميون” الأفغانية، وكتيبة “الزينبيون” الباكستانية، وإضافة إلى عناصر الميليشيات هذه، فإن فرقا من الحرس الثوري والقوات الخاصة الإيرانية، تشارك في جبهات القتال إلى جانب النظام السوري، الذي تدعمه إيران بقوة، ضد المعارضة.[/vc_column_text][/vc_column][/vc_row]

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

ألف عنصر أفغاني جندتهم طهران .. قتلوا في سورية

[vc_row][vc_column][vc_column_text] هيومن فيوس: الأناضول أعلنت كابول، أمس/ الخميس، عن مصرع أكثر من ألف شخص من الميليشيات الأفغانية الداعمة للنظام السوري، والمنضوية تحت صفوف الحرس الثوري الإيراني، في جبهات القتال هناك. وذكر تقرير للتلفزيون الحكومي الأفغاني، أن أكثر من ألف عنصر من الميليشيات الشيعية الأفغانية التي أرسلتها إيران إلى سوريا، قتلوا خلال الاشتباكات الدائرة في الفترة الأخيرة، دون تحديد مدة بعينها. ولفت التقرير إلى أن إيران ترسل اللاجئين الأفغان الذين تستضيفهم على أرضها، إلى سوريا مقابل مبالغ مدفوعة لهم، ووعود بمنحهم "تصاريح الإقامة"، وفي مايو/أيار الماضي، ذكرت وكالة الأنباء الإيرانية "تسنيم"، (شبه رسمية)، أن برلمان بلادها صادق على قانون يمنح الجنسية

Send this to a friend