هيومن فويس

قالت مصادر إعلامية محلية أن عناصر “قسد” تمكنوا بمساندة طائرات التحالف الدولي من استعادة السيطرة على قريتي (الجيعة والعليان) وطرد قوات النظام والميليشيات المساندة لها.

وأضافت المصادر أن القوة الرئيسية التي اقتحمت القرى المذكورة صباح اليوم، هم عناصر من ميليشيا “حزب الله” اللبناني وميليشيا “الباقر” وعناصر من ميليشيا “الدفاع الوطني” التابعة لقوات النظام.

وأعلن مجلس دير الزور العسكري التابع لـ “قسد”، إنه أرسل تعزيزات إلى المنطقة، “لصد هجمات ومحاولات قوات الأسد للتقدم”.

كما قالت صفحات موالية للنظام إن “قسد” انسحبت في ظل المعارك، دون إعلام رسمي.

وتفرض “قسد” المدعومة من التحالف الدولي بقيادة أمريكا سيطرتها على مساحات واسعة من شرق نهر الفرات، في حين تسيطر قوات الأسد على الضفة الغربية من النهر.

وتستمر المعارك في المنطقة بين الطرفين، حتى ساعة إعداد الخبر، وسط تحليق مكثف لطيران التحالف الدولي.

وتحدثت شبكات محلية عن نزوح واسع من قرى ريف دير الزور الغربي نحو الريف الشمالي. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

التحالف الدولي يضرب قوات الأسد بدير الزور

هيومن فويس قالت مصادر إعلامية محلية أن عناصر "قسد" تمكنوا بمساندة طائرات التحالف الدولي من استعادة السيطرة على قريتي (الجيعة والعليان) وطرد قوات النظام والميليشيات المساندة لها. وأضافت المصادر أن القوة الرئيسية التي اقتحمت القرى المذكورة صباح اليوم، هم عناصر من ميليشيا "حزب الله" اللبناني وميليشيا "الباقر" وعناصر من ميليشيا "الدفاع الوطني" التابعة لقوات النظام. وأعلن مجلس دير الزور العسكري التابع لـ “قسد”، إنه أرسل تعزيزات إلى المنطقة، “لصد هجمات ومحاولات قوات الأسد للتقدم”. كما قالت صفحات موالية للنظام إن “قسد” انسحبت في ظل المعارك، دون إعلام رسمي. وتفرض “قسد” المدعومة من التحالف الدولي بقيادة أمريكا سيطرتها على مساحات واسعة

Send this to a friend