هيومن فويس

أسرت “جبهة تحرير سوريا” مجموعة من “الحزب الإسلامي التركستاني” خلال مساندتهم “هيئة تحرير الشام” للسيطرة على قرية السعدية (28 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا.

ونقلت وكالة سمارت عن مدير المكتب الإعلامي لـ “حركة نور الدين زنكي” المنضوية ضمن “جبهة تحرير سوريا” أحمد حماحر” الثلاثاء، إنهم أسروا ستة عناصر من “الإسلامي التركستاني” بعد إصابتهم بالاشتباكات في القرية أمس الاثنين، لافتا أن ثلاثة منهم حالتهم حرجة وبحاجة لتحويل إلى المشفى.

وأوضح “حماحر” أن بعد سيطرتهم على القرية حاولت “تحرير الشام” وبمساندة من “الإسلامي التركستاني استعادتها، فاندلعت اشتباكات أسفرت عن إصابة أربعة مقاتلين من “تحرير سوريا”، إضافة لاستيلاء الأخيرة على سيارة دفع رباعي وأسلحة متوسطة وخفيفة وذخيرة.

وتجددت الاشتباكاتبين “تحرير الشام” و”تحرير سوريا” في محيط مدينة دارة عزة خلال محاولات “الهيئة” التقدم في المنطقة.

كذلك دارت معارك بين الطرفين أعلنت إثرها “هيئة تحرير الشام” سيطرتها على عدد من القرى والبلداتجنوب إدلب، بينما حملت “تحرير سوريا” و”فيلق الشام” “الهيئة”المسؤولية عن تبعات استمرار الاقتتال.

وتشهد أرياف حلب وإدلب منذ 20 شباط الماضي اشتباكات بين “تحرير سوريا” و”تحرير الشام” أسفرت عن قتلى وجرحى مدنيين، إضافة إلى قطع الطرقات وشل الحركة المرورية والتجارية، وسط دعوات لتحييد المدن والبلدات عن الاقتتال.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

حلب..المعارضة تأسر عناصر من "الإسلامي التركستاني"

هيومن فويس أسرت "جبهة تحرير سوريا" مجموعة من "الحزب الإسلامي التركستاني" خلال مساندتهم "هيئة تحرير الشام" للسيطرة على قرية السعدية (28 كم غرب مدينة حلب) شمالي سوريا. ونقلت وكالة سمارت عن مدير المكتب الإعلامي لـ "حركة نور الدين زنكي" المنضوية ضمن "جبهة تحرير سوريا" أحمد حماحر" الثلاثاء، إنهم أسروا ستة عناصر من "الإسلامي التركستاني" بعد إصابتهم بالاشتباكات في القرية أمس الاثنين، لافتا أن ثلاثة منهم حالتهم حرجة وبحاجة لتحويل إلى المشفى. وأوضح "حماحر" أن بعد سيطرتهم على القرية حاولت "تحرير الشام" وبمساندة من "الإسلامي التركستاني استعادتها، فاندلعت اشتباكات أسفرت عن إصابة أربعة مقاتلين من "تحرير سوريا"، إضافة لاستيلاء الأخيرة على

Send this to a friend