هيومن فويس

هاجم الجيش السوري الحر الاثنين، قوات النظام في موقع المحسا بمنطقة القلمون الشرقي.

وقال مدير المكتب الإعلامي لـ”قوات الشهيد أحمد العبدو” سعيد سيف الهدف من الهجوم تخفيف الضغط عن مدن وبلدات القلمون الشرقي المحاصرة من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها.

وأشار “سيف” في تصريحات لوكالة “سمارت” أنهم دمروا دبابة وناقلة جند إضافة لمقتل أكثر من 40 عنصرا للنظام، كما سيطروا مؤقتا على بعض المواقع لقوات النظام، إذ أنهم انسحبوا منها مع قدوم تعزيزات عسكرية لقوات النظام والقصف الجوي للمواقع.

ولفت بيان لـ”الحر” أن فصيلي “الشهيد أحمد العبدو” و”جيش تحرير الشام” نفذا الهجوم.

وتوصلت في وقت سابق الاثنين، اللجنة المفاوضة عن مدينة الضمير (47 كم شمال شرق العاصمة السورية دمشق) مع الجانب الروسي لاتفاق تهجير.

وسبق أن أمهل النظام فصائل وأهالي القلمون الشرقي للنظر بشروط وضعها حول “المصالحة” بالمنطقة وتسليم إدارتها له، في إطار اتفاق تهجير مشابه لما حصل مؤخرا في مدن وبلدات الغوطة الشرقية.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

القلمون الشرقي..الحر يضرب الأسد

هيومن فويس هاجم الجيش السوري الحر الاثنين، قوات النظام في موقع المحسا بمنطقة القلمون الشرقي. وقال مدير المكتب الإعلامي لـ"قوات الشهيد أحمد العبدو" سعيد سيف الهدف من الهجوم تخفيف الضغط عن مدن وبلدات القلمون الشرقي المحاصرة من قبل قوات النظام والميليشيات الموالية لها. وأشار "سيف" في تصريحات لوكالة "سمارت" أنهم دمروا دبابة وناقلة جند إضافة لمقتل أكثر من 40 عنصرا للنظام، كما سيطروا مؤقتا على بعض المواقع لقوات النظام، إذ أنهم انسحبوا منها مع قدوم تعزيزات عسكرية لقوات النظام والقصف الجوي للمواقع. ولفت بيان لـ"الحر" أن فصيلي "الشهيد أحمد العبدو" و"جيش تحرير الشام" نفذا الهجوم. وتوصلت في وقت سابق الاثنين،

Send this to a friend