هيومن فويس

قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه دعا نظيريه الأمريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين، إلى تأسيس السلام وإنهاء المأساة في المنطقة، مؤكدا أن زيادة التوتر ستكون أمرا غير صائب.

وأوضح أردوغان في تصريح للصحفيين عقب صلاة الجمعة اليوم، أنه بحث مع نظيريه ترامب وبوتين هاتفيا، التطورات الأخيرة في سوريا، وسبل تأسيس السلام فيها بأقرب وقت.

وأضاف أردوغان “نطالب الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وجميع قوات التحالف، بإبداء حساسية أكبر حيال الوضع في سوريا”. مؤكدا أن بلاده ستواصل مشاوراتها بهذا الصدد.

وأردف أردوغان (تعليقا على التوتر بين روسيا وأمريكا حول سوريا) يبدو أن الأجواء أصبحت لينة قليلا، اتصالاتنا مستمرة”.

وبين أردوغان: “صحيح أن الأسلحة الكيميائية تتمتع بأرضية مختلفة جدا في القوانين الدولية، إلا أنه يجب علينا ألا نتجاهل أيضا الأسلحة التقليدية”.

وتابع أردوغان: “هل الناس يُقتلون أكثر بالأسلحة الكيميائية أم التقليدية؟ بالطبع حالات الموت بالأولى مفجعة وكارثية للغاية، ولكن في الجانب الآخر يُقتل الناس بوحشية عبر الأسلحة التقليدية، دون التمييز بين الأطفال والنساء والمسنين، لذلك طالبنا ونطالب أمريكا وروسيا وجميع قوات التحالف بمراعاة هذا الأمر”.

وفيما يتعلق بالعمليات العسكرية التركية ضد التنظيمات الإرهابية شمالي سوريا، قال أردوغان: “على الغرب أن يدرك أن كفاحنا هو ضد الإرهاب، وليس من أجل الاحتلال”.

وأضاف: “عملياتنا التي انطلقت بعملية درع الفرات متواصلة بخطى ثابتة في الشمال السوري، وخاصة في عفرين”.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

أردوغان: دعوت ترامب وبوتين لإنهاء المأساة بالمنطقة

هيومن فويس قال الرئيس التركي رجب طيب أردوغان، إنه دعا نظيريه الأمريكي دونالد ترامب، والروسي فلاديمير بوتين، إلى تأسيس السلام وإنهاء المأساة في المنطقة، مؤكدا أن زيادة التوتر ستكون أمرا غير صائب. وأوضح أردوغان في تصريح للصحفيين عقب صلاة الجمعة اليوم، أنه بحث مع نظيريه ترامب وبوتين هاتفيا، التطورات الأخيرة في سوريا، وسبل تأسيس السلام فيها بأقرب وقت. وأضاف أردوغان "نطالب الولايات المتحدة الأمريكية، وروسيا، وجميع قوات التحالف، بإبداء حساسية أكبر حيال الوضع في سوريا". مؤكدا أن بلاده ستواصل مشاوراتها بهذا الصدد. وأردف أردوغان (تعليقا على التوتر بين روسيا وأمريكا حول سوريا) يبدو أن الأجواء أصبحت لينة قليلا، اتصالاتنا مستمرة".

Send this to a friend