هيومن فويس

حمّل الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، النظام السوري مسؤولية الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، والذي أوقع 78 مدنيًا على الأقل، وأصاب المئات.

ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن ماجا كوسيجانسيك، الناطقة باسم مفوضة الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، قولها: “بعد ورود تقارير عن عمل وحشي آخر في سوريا، علم الاتحاد الأوروبي من عدة مصادر أن النظام السوري هو المسؤول” عن الهجوم الكيماوي الأخير.

وفي بيان الأحد، دعا الاتحاد الأوروبي المجتمع الدولي إلى الرد الفوري على استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في سوريا.

وأوضح البيان أنه يتعين على حليفي الأسد – روسيا وإيران – “استخدام نفوذهما لمنع مثل تلك الاعتداءات مستقبلًا، وضمان وقف الأعمال العدائية وتخفيف حدة العنف”.

والسبت، قتل 78 مدنيًا على الأقل وأصيب المئات؛ جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة “دوما” آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

ونفذت قوات نظام الأسد 215 هجومًا كيميائيًا على مناطق سيطرة المعارضة منذ بدء الحرب في سوريا عام 2011، حسب شبكة حقوقية ومصادر بالدفاع المدني في سوريا. ‎

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

الاتحاد الأوروبي: الأسد يتحمل مسؤولية الهجوم الكيماوي

هيومن فويس حمّل الاتحاد الأوروبي، اليوم الإثنين، النظام السوري مسؤولية الهجوم الكيماوي على مدينة دوما بغوطة دمشق الشرقية، والذي أوقع 78 مدنيًا على الأقل، وأصاب المئات. ونقلت وكالة أسوشييتد برس عن ماجا كوسيجانسيك، الناطقة باسم مفوضة الشئون الخارجية بالاتحاد الأوروبي، قولها: "بعد ورود تقارير عن عمل وحشي آخر في سوريا، علم الاتحاد الأوروبي من عدة مصادر أن النظام السوري هو المسؤول" عن الهجوم الكيماوي الأخير. وفي بيان الأحد، دعا الاتحاد الأوروبي المجتمع الدولي إلى الرد الفوري على استخدام نظام الأسد الأسلحة الكيميائية ضد المدنيين في سوريا. وأوضح البيان أنه يتعين على حليفي الأسد - روسيا وإيران - "استخدام نفوذهما لمنع

Send this to a friend