هيومن فويس

قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إن الهجوم الكيميائي الذي شنه نظام الأسد على مدينة دوما السورية هو “جريمة حرب”.

جاء ذلك في بيان للوزير الفرنسي، الأحد، دعا فيه مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ على خلفية الهجوم الكيميائي الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا، بينهم أطفال ونساء.

وأعرب الوزير الفرنسي عن قلقه البالغ إزاء الهجوم الكيميائي الذي استهدف مدينة دوما، أمس السبت.

وأوضح البيان أن ما يرتكبه نظام الأسد “انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني”.

وأضاف أن “باريس ستتحمل جميع مسؤولياتها إزاء مكافحة الانتشار الكيميائي”.

والسبت، قتل 78 مدنيا على الأقل وأصيب المئات، جراء هجوم كيميائي للنظام السوري على مدينة “دوما” آخر منطقة تخضع للمعارضة في الغوطة الشرقية بريف دمشق، حسب مصدر طبي.

يشار إلى أن مجلس الأمن سيعقد جلستين طارئتين الإثنين؛ واحدة بدعوة من 9 دول بينها فرنسا لبحث الهجوم على دوما، والأخرى بطلب من روسيا لبحث ما أسمته موسكو بـ””تهديد السلم والأمن الدوليين”

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

فرنسا.. كيماوي دوما جريمة حرب

هيومن فويس قال وزير الخارجية الفرنسي، جان إيف لودريان، إن الهجوم الكيميائي الذي شنه نظام الأسد على مدينة دوما السورية هو "جريمة حرب". جاء ذلك في بيان للوزير الفرنسي، الأحد، دعا فيه مجلس الأمن الدولي إلى عقد اجتماع طارئ على خلفية الهجوم الكيميائي الذي أسفر عن سقوط عشرات الضحايا، بينهم أطفال ونساء. وأعرب الوزير الفرنسي عن قلقه البالغ إزاء الهجوم الكيميائي الذي استهدف مدينة دوما، أمس السبت. وأوضح البيان أن ما يرتكبه نظام الأسد "انتهاك صارخ للقانون الدولي الإنساني". وأضاف أن "باريس ستتحمل جميع مسؤولياتها إزاء مكافحة الانتشار الكيميائي". والسبت، قتل 78 مدنيا على الأقل وأصيب المئات، جراء هجوم كيميائي

Send this to a friend