هيومن فويس

اتهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، التحالف الدولي لمكافحة “داعش” بأنه “يهدف لزيادة الاضطراب في سوريا، وجني مكاسب اقتصادية من وراء ذلك.

جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته اليوم الأربعاء، في النسخة السابعة لمؤتمر موسكو الدولي للأمن.

وقال شويغو إنه من الصعب التصديق بأن مجموعة قوية مثل التحالف، لم تتمكن من التعامل مع الإرهابيين، مضيفا: “يبدو أن هدف التحالف هو زعزعة الأوضاع فى المنطقة وتثبيت وجوده الاقتصادي والعسكري فيها”.

وأشار شويغو إلى أنّ الأوضاع في المنطقة تغيرت بعد الاتفاق التركي الروسي الإيراني على مكافحة التنظيمات الإرهابية.

وفيما يتعلق بالأوضاع في أفغانستان، قال الوزير الروسي، إنّ الأوضاع ازدادت سوءً في هذا البلد، وأنّ وجود الولايات المتحدة والناتو في الأراضي الأفغانية منذ 15 عاما، لم يساهم في إعادة الحياة إلى طبيعتها هناك.

وفي هذا السياق قال: “يوجد في أفغانستان نحو 4 آلاف و500 إرهابي ينتمون إلى داعش، أفغانستان باتت ملجأ آمنا لداعش وتنظيمات إرهابية أخرى”.الأناضول

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

روسيا: التحالف الدولي يزعزع الوضع بسوريا

هيومن فويس اتهم وزير الدفاع الروسي سيرغي شويغو، التحالف الدولي لمكافحة "داعش" بأنه "يهدف لزيادة الاضطراب في سوريا، وجني مكاسب اقتصادية من وراء ذلك. جاء ذلك في كلمة ألقاها خلال مشاركته اليوم الأربعاء، في النسخة السابعة لمؤتمر موسكو الدولي للأمن. وقال شويغو إنه من الصعب التصديق بأن مجموعة قوية مثل التحالف، لم تتمكن من التعامل مع الإرهابيين، مضيفا: "يبدو أن هدف التحالف هو زعزعة الأوضاع فى المنطقة وتثبيت وجوده الاقتصادي والعسكري فيها". وأشار شويغو إلى أنّ الأوضاع في المنطقة تغيرت بعد الاتفاق التركي الروسي الإيراني على مكافحة التنظيمات الإرهابية. وفيما يتعلق بالأوضاع في أفغانستان، قال الوزير الروسي، إنّ الأوضاع ازدادت

Send this to a friend