هيومن فويس

قالت وزارة الداخلية الفرنسية الجمعة إن مسؤولين أمنيين ينفذون عملية أمنية في متجر في مدينة تريب جنوبي البلاد، بعد إعلان وسائل الإعلام عن عملية احتجاز رهائن في المتجر.

 

إلى ذلك نقلت وسائل إعلام فرنسية عن رئيس بلدية تريب، قوله إن قتيلين سقطا في عملية احتجاز الرهائن، وذلك بعد تقارير أخرى تحدثت عن إصابة رجل أمن في إطلاق نار.

 

وأضاف رئيس البلدية إريك ميناسي لتلفزيون (بي.إف.إم) أن “محتجز الرهائن بمفرده مع شرطي في متجر وكل الرهائن الآخرين أفرج عنهم”.

 

وبحسب تلفزيون فرنسي، فإن محتجز الرهائن طالب بالإفراج عن صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس 2015.

 

ونقلت وكالة الصحافة الفرنسية عن النيابة العامة الفرنسية قولها، إن “رجلا يحتجز رهائن في متجر بجنوب غرب البلاد أعلن ولاءه لتنظيم الدولة”، كما نقلت عن رئيس الوزراء الفرنسي يشير إلى “وضع خطير” في عملية احتجاز الرهائن”.وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

هجوم مسلح في فرنسا..قتلى ورهائن

هيومن فويس قالت وزارة الداخلية الفرنسية الجمعة إن مسؤولين أمنيين ينفذون عملية أمنية في متجر في مدينة تريب جنوبي البلاد، بعد إعلان وسائل الإعلام عن عملية احتجاز رهائن في المتجر.   إلى ذلك نقلت وسائل إعلام فرنسية عن رئيس بلدية تريب، قوله إن قتيلين سقطا في عملية احتجاز الرهائن، وذلك بعد تقارير أخرى تحدثت عن إصابة رجل أمن في إطلاق نار.   وأضاف رئيس البلدية إريك ميناسي لتلفزيون (بي.إف.إم) أن "محتجز الرهائن بمفرده مع شرطي في متجر وكل الرهائن الآخرين أفرج عنهم".   وبحسب تلفزيون فرنسي، فإن محتجز الرهائن طالب بالإفراج عن صلاح عبد السلام، المشتبه به الرئيسي في هجمات باريس 2015.

Send this to a friend