هيومن فويس

تجول وفد من التحالف الدولي بقيادة مسؤولين أمريكيين الخميس، في مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بالتزامن مع تهديدات تركية بشن حملة عسكرية للسيطرة عليها.

وقالت وسائل إعلام مقربة من “الإدارة الذاتية” الكردية إن الوفد الذي يضم عدة شخصيات من بينها المستشار ويليام روباك واللواء في الجيش الأمريكي جيمي جيراراد، تجول في شوراع المدينة والسوق المغطى برفقة شخصيات من “الإدارة المدنية” للمدينة.

وأضافت أن هذه الجولة تهدف إلى”تطمين” الأهالي في ظل التصريحات التركية حول اقتحام المدينة، عقب سيطرة أنقرة بالتعاون مع فصائل من الجيش السوري الحر على منطقة عفرين التي كانت تسيطر عليها “وحدات حماية الشعب” الكردية.

تأتي هذه الجولة بالتزامن مع تهديدات وجهها وزير الخارجية التركي مولود جاويش أوغلو بشن عملية عسكرية لطرد من أسماهم “الإرهابيين” من المدينة في حال لم تتوصل بلاده لاتفاق مع واشنطن حولها.

وسبق أن قالت أنقرة إنها توصلت إلى “تفاهم وليس اتفاق” مع واشنطن حول مدينة منبج، التي تقول الأولى إنها تريد إخراج “وحدات الحماية” الكردية منها لاعتبارها “منظمة إرهابية”. وفق ما نقلته وكالة سمارت.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

وفد من "التحالف الدولي" يتفقد منبج

هيومن فويس تجول وفد من التحالف الدولي بقيادة مسؤولين أمريكيين الخميس، في مدينة منبج (80 كم شرق مدينة حلب) شمالي سوريا، بالتزامن مع تهديدات تركية بشن حملة عسكرية للسيطرة عليها. وقالت وسائل إعلام مقربة من "الإدارة الذاتية" الكردية إن الوفد الذي يضم عدة شخصيات من بينها المستشار ويليام روباك واللواء في الجيش الأمريكي جيمي جيراراد، تجول في شوراع المدينة والسوق المغطى برفقة شخصيات من "الإدارة المدنية" للمدينة. وأضافت أن هذه الجولة تهدف إلى"تطمين" الأهالي في ظل التصريحات التركية حول اقتحام المدينة، عقب سيطرة أنقرة بالتعاون مع فصائل من الجيش السوري الحر على منطقة عفرين التي كانت تسيطر عليها "وحدات حماية

Send this to a friend