هيومن فويس

وصفت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري السيطرة التركية بمساعدة فصائل المعارضة السورية على عفرين بـ”الاحتلال”، وطالبت قواتها بالانسحاب الفوري من المدينة.

وقالت خارجية النظام، في رسالة موجهة إلى الأمم المتحدة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية سنا، إن “سوريا تدين الاحتلال التركي لعفرين واقتراف جرائم بالمدينة، وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا من الأراضي السورية التي احتلتها”.

وقال الخارجية إن ما وصفته بـ”الممارسات والاعتداءات التركية لا تهدد حياة المواطنين ووحدة الأرض السورية فحسب، بل تطيل أمد الحرب؛ خدمة للإرهاب”، وفق وصفها.

وكانت القوات التركية بالاشتراك مع فصائل عسكرية للمعارضة السورية دخلت إلى مدينة عفرين شمال غرب سوريا أمس الأحد، بعد قرابة شهرين من المعارك مع الوحدات الكردية المسلحة.

وقوبلت محاولات النظام السوري خلال فترة المعارك الوصول إلى عفرين باستهداف قواته من قبل الجيش التركي بالقصف المدفعي.

وحاولت الوحدات الكردية دفع النظام للمواجهة مع القوات التركية، وأعلنت مرارا عقد اتفاق لدخول النظام إلى المدينة، وتسليمها، وإطلاق تصريحات بأنها جزء من الأرض السورية.

يذكر أنّ تعهدات أطلقت باستمرار العملية العسكرية التي بدأتها في عفرين باتجاه منبج وكامل الشريط الحدودي شرقي نهر الفرات. وكالات

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

خارجية الأسد: دخول تركيا والحر لعفرين "احتلال"

هيومن فويس وصفت وزارة الخارجية التابعة للنظام السوري السيطرة التركية بمساعدة فصائل المعارضة السورية على عفرين بـ"الاحتلال"، وطالبت قواتها بالانسحاب الفوري من المدينة. وقالت خارجية النظام، في رسالة موجهة إلى الأمم المتحدة، وفق ما أوردته وكالة الأنباء الرسمية سنا، إن "سوريا تدين الاحتلال التركي لعفرين واقتراف جرائم بالمدينة، وتطالب القوات الغازية بالانسحاب فورا من الأراضي السورية التي احتلتها". وقال الخارجية إن ما وصفته بـ"الممارسات والاعتداءات التركية لا تهدد حياة المواطنين ووحدة الأرض السورية فحسب، بل تطيل أمد الحرب؛ خدمة للإرهاب"، وفق وصفها. وكانت القوات التركية بالاشتراك مع فصائل عسكرية للمعارضة السورية دخلت إلى مدينة عفرين شمال غرب سوريا أمس الأحد،

Send this to a friend