هيومن فويس

أطلقت فصائل المعارضة السورية، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية باسم “الغضب للغوطة” ضد قوات النظام بريف حماة الشمالي.

وقالت المصادر اليوم، الأربعاء 14 آذار- مارس، 2018: إن المعركة تحت مسمى “الغضب للغوطة”، ويشارك فيها كل من “جيش العزة، جيش الأحرار، الجيش الثاني، جيش النخبة، جبهة الأنقاذ، الفوج 111، الفرقة الأولى مشاة، جبهة تحرير سوريا (الزنكي، أحرار الشام)”.

فصائل المعارضة المشاركة بعملية (الغضب للغوطة)، شددت على إن المعركة، تأتي للتضامن مع الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق التي تتعرض لحملة عسكرية من النظام وروسيا وإيران، مشددا على المعركة تهدف لتخفيف الضغط العسكري على فصائل الثوار في غوطة دمشق، بالإضافة الى السعي لتحرير عدة مناطق وثكنات عسكرية للنظام في الريف الشمالي.

 

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

انطلاق أول معركة للتخفيف عن الغوطة

هيومن فويس أطلقت فصائل المعارضة السورية، اليوم الأربعاء، عملية عسكرية باسم "الغضب للغوطة" ضد قوات النظام بريف حماة الشمالي. وقالت المصادر اليوم، الأربعاء 14 آذار- مارس، 2018: إن المعركة تحت مسمى “الغضب للغوطة”، ويشارك فيها كل من “جيش العزة، جيش الأحرار، الجيش الثاني، جيش النخبة، جبهة الأنقاذ، الفوج 111، الفرقة الأولى مشاة، جبهة تحرير سوريا (الزنكي، أحرار الشام)”. فصائل المعارضة المشاركة بعملية (الغضب للغوطة)، شددت على إن المعركة، تأتي للتضامن مع الغوطة الشرقية المحاصرة بريف دمشق التي تتعرض لحملة عسكرية من النظام وروسيا وإيران، مشددا على المعركة تهدف لتخفيف الضغط العسكري على فصائل الثوار في غوطة دمشق، بالإضافة الى السعي

Send this to a friend