هيومن فويس

قال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت فجر الثلاثاء، رتلا عسكريا لـ”ميليشيات إيرانية” شرق مدينة حمص وسط سوريا.

وأضاف الناشطون، أن طيران التحالف شن غاراتين جويتين استهدفت مواقع عسكرية لميليشيات تابعة لإيران شمال غرب منطقة العليانية بريف حمص الشرقي، دون معلومات عن حجم الخسائر في صفوفها.

وتقع العليانية في بادية تدمر، شمال غرب معبر “التنف” بين سوريا والعراق، وهي إداريا تابعة لمحافظة حمص، سكانها من “بني خالد” وأغلبهم بدو. وفق ما نقلته وكالة “سمارت”.

واستهدفت طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي آواخر العام الفائت، رتلاً عسكرياً لقوات النظام، على طريق دمشق بغداد في منطقة التنف (260 كم شرق مدينة حمص)، ما أدى لتدميره بالكامل.

وكان النظام استقدم، يوم 12 أيار 2017، تعزيزات من ميليشيات عراقية و”حزب الله” اللبناني من ريف دمشق إلى البادية الشامية الممتدة من ريف دمشق الشرقي، جنوب سوريا، إلى ريف حمص الشرقي، وسطها.

شارك المقال مع أصدقائك على مواقع التواصل الاجتماعي

سوريا..التحالف الدولي يستهدف ميليشيات إيرانية

هيومن فويس قال ناشطون، إن طائرات حربية يرجح أنها تابعة للتحالف الدولي استهدفت فجر الثلاثاء، رتلا عسكريا لـ"ميليشيات إيرانية" شرق مدينة حمص وسط سوريا. وأضاف الناشطون، أن طيران التحالف شن غاراتين جويتين استهدفت مواقع عسكرية لميليشيات تابعة لإيران شمال غرب منطقة العليانية بريف حمص الشرقي، دون معلومات عن حجم الخسائر في صفوفها. وتقع العليانية في بادية تدمر، شمال غرب معبر "التنف" بين سوريا والعراق، وهي إداريا تابعة لمحافظة حمص، سكانها من "بني خالد" وأغلبهم بدو. وفق ما نقلته وكالة "سمارت". واستهدفت طائرات حربية تابعة للتحالف الدولي آواخر العام الفائت، رتلاً عسكرياً لقوات النظام، على طريق دمشق بغداد في منطقة التنف

Send this to a friend